أخبار ليبيااهم الاخبار

هدوء حذر يسود محاور القتال في طرابلس

تشهد محاور القتال في العزيزية والساعدية والرملة وجامع الثوغار هدوءًا حذراً منذ صباح اليوم الثلاثاء، في وقت تحافظ فيه قوات الجيش الوطني على كامل تمركزاتها بالمحاور المذكورة.

وما زالت قوات الجيش الوطني تتمركز في المناطق الواقعة شرق الطريق الرئيسي الممتد من كوبري الزهراء إلى ما قبل مدينة العزيزية، بينما في الجهة المقابلة تتمركز التشكيلات المسلحة التابعة للوفاق غربي الطريق.

وكانت محاور القتال قد شهدت خلال الأيام القليلة الماضية خروقات للهدنة المُعلنة، الأمر الذي اعتبرته الخارجية الروسية ناتجاً عن كون الجيش الوطني يُواجه مجموعات مسلحة غير نظامية غالباً ما تكون متطرفة، في إشارة إلى التشكيلات الموالية لحكومة الوفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق