حياة

كيف تغيّرت صورة العرب في سينما “هوليوود”؟.. 5 أفلام تكشف

في العادة وبسبب الظروف السياسية وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر، تغيّرت نظرة الغرب وأميركا بشكل عام للعرب، وسيطر على السينما الأميركية تجسيد العرب بشكل فظ وشرير، مصدرةً صورة سيئة عنهم في كل فرصة تسمح بذلك، لكن كانت هناك بعض الأفلام التي نقلت الصورة على حقيقتها بشكل أكثر واقعية، وفيما يلي نرصد لكم أفلاما هوليوودية أظهرت -على غير العادة- شخصيات درامية عربية طيّبة:

1- ترحيلRendition :
هو فيلم دراما أميركي أُنتج عام 2007، وشارك فيه الممثل المصري عمر متولي، ليظهر كمواطن مصري يعيش في أميركا يتم القبض عليه ظلمًا وتسعى زوجته “ريز ويزراسبون” طوال الفيلم إلى تخليصه من قبضة المخابرات الأميركية بمساعدة عميل سرّي، وقد جسّد الفيلم في شخصية الزوج العربي، الظلم الذي يقع على عاتق العرب بعد الأحداث الإرهابية التي وقعت في أميركا.

2- مملكة الجنة Kingdom of Heaven:
يجسّد الفيلم فترة فتح القائد العربي صلاح الدين الأيوبي للقدس، في فترة الحروب الصليبية من وجهة النظر الغربية للحدث التاريخي، وظهرت في الفيلم شخصية “عماد الدين أصفهاني” وجسّده في الفيلم الممثل الإنجليزي من أصل سوداني “ألكسندر صديق”، والذي عبّر عن النبل العربي والفروسية الشرقية في العفو عن الأسير باليان “أورلاند بلوم” وهو بطل الفيلم، عندما وقع في أسره، بل وأهداه حصانًا في نهاية الفيلم ليعبّر له عن صداقته.

3- المواطن The Citizen:
فيلم أميركي من بطولة الممثل المصري خالد النبوي وإنتاج 2012، وجسّد فيه “النبوي” قصة مواطن عربي يصل إلى الولايات المتحدة قبل يوم واحد من تفجيرات 11 سبتمبر، ويتناول تلك الأحداث وتداعياتها على معيشة المواطن العربي هناك، من خلال وجهة نظر مغايرة لوجهة النظر الأميركية التقليدية والتي تصف العرب دائما بالإرهاب.

4- بابلbabel :
هو فيلم أميركي من إنتاج 2006 وقد أثار ضجّة كبيرة، حيث يروي قصة سائح “براد بيت”، وزوجته اللذين يذهبان إلى المغرب العربي، وتصاب زوجته بعيار ناري من طفل مغربي، فيما تستمر الأحداث بالتصاعد في محاولة إنقاذها، ويدور الفيلم في أماكن منفصلة ومختلفة من الولايات المتحدة الأميركية إلى المكسيك واليابان ومنها إلى المغرب، وظهر الممثل محمد اخزام في دور “أنور”، وهو الدليل المغربي الذي ساعد الزوجين الأميركيين على الوصول إلى بر الأمان في النهاية.

5- الطبيب The Physician:
يجسّد الفيلم الذي أُنتج عام 2013، قصة تدور في القرون الوسطى في فترة تخلّف أوروبا، وهجرة شاب لتعلّم الطب على يد الطبيب العربي “ابن سينا”، الذي جسّده “بن كينغسلي”، وقد ظهر في صورة الطبيب العالم المتنوّر القادر على تعليم الغرب، حيث نقل الطبيب الشاب علمه إلى أوروبا في نهاية الفيلم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق