حياة

“حفيدة ديانا” تُشْعِل مواقع التواصل ب”لسانها”. شاهد

218TV | خاص

انشغل الإنجليز طيلة الساعات الثماني والأربعين الماضية بـ”تصرف شقي” للأميرة الملكية شارلوت إبنة الأمير وليام نجل ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز من زوجته الراحلة الأميرة ديانا سبينسر، إذ آخر ما خطر في بال والدتها الأميرة كيت ميدلتون أن تمدّ طفلتها لسانها للمصورين خلال مناسبة عامة، بدلا من أن تحييهم كما طلبت منها والدتها، فيما أثار المقطع الذي رصدته وكالة “رويترز” للأنباء اللقطة التي أثارت الجدل بين “تصرف شقي” لطفلة ملكية، وبين امتداح ردة فعل الأميرة كيت، التي ردت بعفوية عبر ضحكة سريعة على ما قامت بها طفلتها شارلوت التي تبلغ من العمر أربع سنوات.

انقسم الإنجليز بين رأيين إذ قال كثيرون إن القواعد في قصر وندسور تهتز بشدة، وأن سلوكيات الأمراء أخذت طابعا متصاعدا من حيث التحوّل، ومخالفة القواعد الصارمة في القصور الملكية، والمستقرة منذ مئات السنين، فيما لفت آخرون إلى أن التصرف لا يبتعد عن “شقاوة طفولية”، وأن الأمر لا يمكن تحميله أكثر من ذلك، ممتدحين كيت ميدلتون التي رفضت نهر أو زجر طفلتها بل أطلقت ضحكة تشي بدهشتها من تصرف شارلوت، معيدين التذكير أن شارلوت ليست أول “طفل شقي” في العائلة المالكة، وأن أمراء كبار بينهم عم شارلوت الأمير هاري الذي رصدته الصحافة البريطانية مرارا وهو في مواقف “شقية وطريفة”. شاهد مقطع الفيديو لتعرف أكثر.

يشار إلى أن موقع قناة (218) لا يمكنه التحقق من صحة الصور ومقاطع الفيديو التي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى