أخبار ليبيااهم الاخبار

المسرح الليبي حزين.. رحل “بحيري”

توفي الممثل والكاتب المسرحي علي بحيري الأربعاء في مدينة بنغازي، بعد معاناة مع المرض، عن عمر يناهز 68 عاماً.

خاض البحيري رحلة طويلة في المسرح بدأت عام 1969 في فرقة المسرح العام، لينتقل بعدها إلى فرقة المسرح الوطني في بنغازي، ويعمل في عدة مدن ليبية.

كان للراحل تجربة في المغرب، قدم فيها أعمالاً وصفت بالجريئة، من بينها كان عمل “شمس بين حيطتين”، ليعود بعدها إلى ليبيا ويستمر في تجربته المسرحية.

قدم عدة أعمال مسرحية من بينها:

مسرحية الأستاذ
مسرحية سعود يا مسعود
مسرحية أنا مش طرزان
مسرحية عروس البحر
مسرحية سامحني يا بابا
مسرحية ميديا
مسرحية فاندو وليز
رحل بحيري ووراءه أعمال تركت أثرها على خشبة المسرح، غلب عليها طابع التجديد والتجريب، ويصفه أصدقائه بأنه كان “قلقاً وباحثاً، ويحب بلاده كما لم تحبه”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق