العالم

الشرطة السويسرية تعتقل تونسيين مطلوبين في حادث الطعن بمرسيليا

باريس (رويترز) – ذكر مصدر قريب من التحقيقات اليوم الثلاثاء أن الشرطة السويسرية اعتقلت تونسيين مطلوبين فيما له صلة بهجوم دام بسكين وقع عند محطة قطارات مرسيليا بفرنسا في الأول من أكتوبر تشرين الأول.

وأكدت الشرطة السويسرية أن أحد الرجلين المعتقلين هو شقيق المهاجم أحمد حناشي (29 عاما) الذي قتله جندي فرنسي بالرصاص بعد أن أودى بحياة شابتين خارج المحطة في جنوب فرنسا. وتباشر السلطات التحقيق في الهجوم على أنه “عمل إرهابي محتمل”.

وذكرت الشرطة الاتحادية السويسرية أن شقيق حناشي الذي اعتقلته كان معروفا لدى قوات الشرطة لصلاته “بحركة إرهابية جهادية”. وأضافت الشرطة أنه لم يتضح إن كان المشتبه به لعب دورا في الهجوم.

وقالت الشرطة السويسرية إن التونسيين اعتقلا في كياسو الواقعة قرب الحدود السويسرية الإيطالية وأضاف أن أحدهما صادر بحقه أمر اعتقال دولي.

وكان أنيس شقيق حناشي الأصغر قد اعتقل في إيطاليا في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقُتل أكثر من 240 شخصا في فرنسا منذ 2015 في هجمات شنها أشخاص بايعوا تنظيم الدولة الإسلامية أو قالوا إنهم عملوا بإيعاز منه.

ووافق البرلمان الفرنسي هذا الشهر على قانون لمكافحة الإرهاب من أجل زيادة سلطات الشرطة فيما يتعلق بالمراقبة ولتيسير إغلاق المساجد التي يشتبه بأنها تحض على الكراهية وهو قانون قالت جماعات الحقوق المدنية إنه يخرق الحريات الشخصية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق