حياة

6 تغريدات ولايكات أشعلت مواقع التواصل

شكلت مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة منذ انطلاقتها منصة حرة تتيح للجميع التواصل مع بعضهم بعضا والتعبير عن أفكارهم وآرائهم بحرية تامة، وقامت مواقع التواصل الاجتماعي بالتقريب بين المشاهير والجمهور، وأتاحت هذه المنصات للجمهور الفرصة لمعرفة ومتابعة أخبار نجمهم المفضلة، والاطلاع على آخر أعماله.

وتعد مواقع التواصل الاجتماعي “قنبلة موقوتة” بالنسبة للمشاهير، فكثيرا ما أشعلت تصريحات غير مدروسة أطلقها بعض الفنانين والمشاهير من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ووضعت بعض الفنانين في موقف محرج، كما ساهمت في فقدان البعض لجماهيريتهم بسبب تصريحات غير مسؤولة أطلقوها على صفحاتهم في منصات التواصل الاجتماعي.

وتعددت التغريدات واللايكات التي أطلقها المشاهير وأثارت جدلا كبيرا في كافة أنحاء العالم، ومن خلال السطور القادمة سنتعرف على باقة منها.

1- شذى حسون

تعرضت الفنانة العراقية  شذى حسون لموجة من الانتقادات بعد شكرها لكاتب مسلسل “خمسة ونص” الذي عرض في رمضان الماضي، وقالت بأن نهاية المسلسل كانت واقعية وبأن الموت هو جزاء المرأة الخائنة بغض النظر عن الظروف المحيطة بها والأسباب التي دفعتها للخيانة.

وقال رواد مواقع التواصل الاجتماعي بأن شذى حسون تشجع على جرائم الشرف، وتدافع عن المجتمع الذكوري، ولا تبدي احتراما لحقوق المرأة ومشاعرها، كما قالوا بأن هذه التغريدة تدل على انعدام ثقافة الفنانة العراقية.

2- كارول سماحة

أثارت تغريدة نعم أنا المطلقة التي أطلقتها الفنانة اللبنانية كارول سماحة جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتقد عشاقها للوهلة الأولى أنها انفصلت عن زوجها، في حين اكتشف البعض بأن هذا المنشور دليل على أن كارول ستطلق أغنية جديدة ستحمل عنوان “أنا المطلقة”.

وانتقد جمهور كارول سماحة التغريدة بشدة كبيرة، وقالوا بأن هذه الأمور لا مجال للمزح فيها.

3- تركيا والقائم بأعمال السفارة الأمريكية

تسبب الإعجاب الذي وضعته السفارة الأمريكية على تغريدة أطلقها أحد الإعلاميين يتحدث فيها عن مرض زعيم حزب الحركة القومية في تركيا دفليت بهجلي بإثارة غضب وحفيظة تركيا، والتي قامت باستدعاء القائم بأعمال السفارة الأمريكية، وطلبت منه توضيحا حول هذا الإعجاب.

من جهة أخرى نشرت السفارة الأميركية رسالة اعتذار على موقع تويتر أكدت من خلالها عدم اتفاقها مع محتوى التغريدة وبأن الإعجاب وضع بالخطأ على تغريدة الصحفي إرغونباباهان.

4- فارس الشمري

أشعلت تغريدة أطلقها المواطن السعودي فارس الشمري وقال فيها: أنا فارس حمد الشمري من ذوي الاحتياجات الخاصة ممكن تقولون لي عيدك مبارك عشان أشاركم الفرحة وشكرا لكم، أحبكم كلكم موقع تويتر ليلة العيد.

وانتشرت هذه التغريدة مثل النار في الهشيم ليلة العيد، وتجاوزت خلال عدة أيام حاجز 58 ألف رد، وتلقى فارس من خلالها العديد من التهاني والتبريكات بقدوم العيد، وأصبح وسم فارس الشمري الوسم الأكثر تداولا، وقدمت له العديد من العروض والإهداءات من شركات ومطاعم.

5- الناشطة السويدية وترامب

ردت الناشطة السويدية غريتا تونبرغ على التغريدة التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي قال فيها بأنها شابة سعيدة للغاية تتطلع لمستقبل رائع ومشرق، ومن الجميل رؤية هذا.

وفهمت الشابة السويدية ما وراء كلمات ترامب وردت عليه من خلال موقع توتير، حيث غيرت النبذة الشخصية الخاصة على تويتر والمعروفة بـBIO إلى شابة سعيدة للغاية تتطلع لمستقبل رائع ومشرق.

من جهة أخرى انتقد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي سخرية ترامب من الشابة السويدية.

6- السلطات التركية والمحامية

حجبت السلطات التركية حساب المحامية مور أوغلو بسبب تغريدة نشرتها على حسابها في تويتر انتقدت من خلالها الإصلاحات القضائية الأخيرة.

وحظيت التغريدة بانتشار كبير وحظيت بأكثر من 150 ألف إعجاب قبل أن تختفي بشكل مفاجأ.

واعتقدت المحامية للوهلة الأولى بأن التغريدة حذفت بسبب وجود شكاوى حولها، قبل أن تفاجأ بحجب حسابها، وقالت بأن السلطات التركية هي من قامت بذلك لأنها لم تتلقَ أي إشعار من تويتر حول هذا الموضوع.

وحظيت المحامية بدعم الشارع التركي، والذي انتقد تعامل حكومة العدالة والتنمية مع الأصوات المعارضة لها.

كانت هذه باقة صغيرة من تغريدات ولايكات أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي، وأثارت ضجة كبيرة فيها، حيث تسببت بعض التغريدات بانتقادات كبيرة لمطلقيها، في حين كسبت بعض التغريدات تعاطف رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق