حياة

4 أيام داخل كهف مظلم بسبب فضلات الخفافيش

علق المواطن الكمبودي سوما بورا في كهف ناء بعدما انزلق بين الصخور أثناء انحنائه لرفع مصباحه الكهربائي الذي سقط منه أثناء قيامه بالبحث عن فضلات الخفافيش داخل الكهف.

وظل الرجل الكمبودي عالقا بين الصخور لمدة 4 أيام، ولم ينتبه لغيابه سوى أحد أصدقائه الذي شاركه عملية البحث عن الفضلات في إحدى المرات.

وطلب صديق سوما المساعدة من السلطات المختصة التي أرسلت فريق الطوارئ لانتشال الرجل العالق بين الصخور.

وشارك في عملية الإنقاذ حوالي 200 شخص، واستمرت العملية لمدة 10 ساعات، حيث اضطرت السلطات إلى تدمير جزء من الكهف لانتشال سوما.

وقالت السلطات المختصة إنها نقلت الرجل الذي ظل لمدة 4 أيام بلا طعام أو شراب إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

وبعد هذه الحادثة أصدرت السلطات الكمبودية قرارا بحظر تسلق الجبال، لكي تمنع تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلا.

الجدير بالذكر أن فضلات الخفافيش تعد سمادا غنيا للأرض وسلعة مربحة في كمبوديا، ويقوم العديد من الأشخاص بالبحث عنها في الكهوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق