العالم

17 اتهاما جنائيا أميركيا لـ”أسانج”

وجهت وزارة العدل الأميركية 17 اتهاما جنائيا لمؤسس ويكيليكس “جوليان أسانج” لقيامه بنشر أسماء مصادر سرية من دون سند قانوني فضلا عن تآمره ومساعدته محللة المخابرات العسكرية السابقة “تشيلسي مانينج” في الحصول على معلومات سرية تتعلق بالحربين على العراق وأفغانستان وتسريبها عام 2010.

وحذر المحامي الأميركي “باري بولاك” ممثل الدفاع عن “أسانج” من خطورة هذه الاتهامات غير المسبوقة على جميع الصحفيين الساعين لإطلاع الرأي العام على ممارسات الحكومة الأميركية.

وأضاف أن وزارة العدل الأميركية أكدت أن “أسانج” بتسريبه الوثائق قد عرض حياة كثيرين من عراقيين وأفغان للخطر بكشف هوياتهم.

هذا ويقضي أسانج حاليا حكما بالسجن مدته 50 أسبوعا في بريطانيا ويقاوم تسليمه لواشنطن بعد إلغاء الأكوادور لجوءه الذي استمر 7 سنوات في سفارتها في لندن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى