حياة

114 عاما مرت على ولادة ماري منيب

تمر اليوم الذكرى الـ14 بعد الـ100 لولادة الممثلة الكوميدية الراحلة “ماري منيب” التي تعد الأشهر من بين نظيراتها في أداء دور الحماة المشاكسة.

واحتفل محرك البحث على الشبكة العنكبوتية “غوغل” بالمناسبة من خلال نشر رسم كاريكاتيري للراحلة “منيب” على واجهته بعد أن صالت وجالت في عالم السينما المصرية وانتزعت بجدارة لقب “قنبلة الضحك” من النقاد والجمهور.

وولدت ماري سليم حبيب نصر الله في العاصمة اللبنانية بيروت في الـ11 من فبراير من العام 1905 وانتقلت مع أسرتها إلى مصر لتسكن في حي شبرا بمدينة القاهرة لترزق بعد زواجها من المخرج والممثل محمد فوزي منيب بولدين هما  فؤاد ومحمد.

وأخذت ماري منيب لقبها الفني من زوجها لتخلد اسمها في عالم الفن المصري سينمائيا ومسرحيا بجملة من الأعمال المميزة.

وبدأت الحياة الفنية لماري منيب كمطربة وكانت أغنية “يا إخوانا بردانين يا أهل الشفقة جعانين” التي قدمتها داخل رواية على المسرح، جواز مرورها إلى النجومية لتعمل بعد ذلك مع عديد الفرق المسرحية ومنها فوزي الجزايرلي وبشارة واكيم وعلي الكسار ونجيب الريحاني.

وتولت ماري منيب إدارة فرقة نجيب الريحاني بعد وفاته بالاشتراك مع بديع خيري وعادل خيري وشاركت في الفرقة التي أسستها مع زوجها محمد فوزي منيب.

أصيبت ماري منيب بالخرس لدى مواجهتها الجمهور لأول مرة وانسحبت من خشبة المسرح وفقا لما أفادت به خلال حوار لها مع التلفزيون الكويتي.

دخلت ماري منيب إلى عالم السينما في منتصف الثلاثينيات وبلغ عدد أفلامها ما يقارب الـ200 فلم أشهرها “الحموات الفاتنات” و”حماتي ملاك” و”حماتي قنبلة ذرية” و”لعبة الست” و”أم رتيبة” و”لصوص لكن ظرفاء” وغيرها من الأفلام المتميزة لتستمر بعطائها الفني حتى موافاتها الأجل عام 1969.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى