أخبار ليبيا

هل كتب شكسبير روائعه تحت تأثير الحشيش ؟!

عمان – 218TVلمخدر الحشيش حكاية ” أو حكايات ” مع العديد من الأدباء والفنانين ألمعاصرين عربا وأجانب ، ومن دون ذكر أسماء نؤكد إن هناك أدباء عرب كتبوا شعرا وقصصا وحتى مقالات في أجواء تعبق بالدخان الأزرق ، هذا ليس بجديد لكن الجديد هو احتمال ان يكون وليام شكسبير” 1564 – 1616 – شخصيا دخن الحشيش .. وشكسبير لمن لا يعرفه – وهم بالتأكيد قلة – هو أعظم كاتب في اللغة الإنجليزية ومن أعماله الخالدة مسرحيات هامليت ورميو وجولييت ووو….
الربط بين شكسبير والحشيش والتكهن بأنه كان يكتب مؤلفاته تحت تأثير المخدر أثاره علماء في جنوب أفريقيا قاموا بتحليل بقايا أنابيب تبغ تعود للقرن السابع عشر عثر عليها في حديقة الكاتب البريطاني في ستراتفورد أبون آفون في انجلترا الوسطى، ووجدوا عليها آثارا لنبتة ألقنب ،
وأجرى العلماء تحليلا كيميائيا معقدا لقطع غلايين مكسورة حيث وجدت آثار القنب بأربعة منها، وتم نشر النتائج في مجلة للعلوم بجنوب إفريقيا.
واستخدم الباحثون خلال دراستهم لبقايا التبغ المستخدم الذي يعود لأكثر من 400 عام، “الاستشراب الغازي”، مع تقنية “مطياف الكتلة” وهي تقنية حساسة للتراكمات التي يمكن الحفاظ عليها في الغلايين.
كما تمكن الباحثون خلال دراسة قطعة من غليون في المناطق المجاورة للحديقة، من العثور على آثار أوراق الكوكا فيها.
وتشير النتائج إلى أن القنب والكوكايين قد شهدا انتشارا واسعا خلال القرن السادس عشر، ويعتقد فرانسيس ثاكيراي من جامعة ويتواترستراند في جوهانسبرغ، أن تلك المخدرات كانت تستخدم فقط كأنواع من التبغ في تلك الفترة.
وأشار ثاكيراي إلى أن هذه النتائج لا يمكنها البرهنة على أن شكسبير كان يدخن الحشيش لكن الفرضية تبقى ممكنة. وحاول ثاكيراي الاستدلال على هذه الفرضية من خلال كتابات شكسبير التي غالبا ما يرد فيها ذكر المخدرات ”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.