أخبار ليبيااهم الاخبار

هاشم العبيدي يمتثل أمام المدعي العام

تقرير 218

تطورات جديدة تشهدها قضية محاكمة مفجر مانشستر أرينا الإرهابي سلمان العبيدي وشقيقه هاشم بعد أن سلمت السلطات الليبية هاشم إلى المملكة البريطانية فمن المقرر أن يظهر الشقيق الأصغر في أولد بيلي في جلسة استماع لاتهامه بالضلوع في 22 جريمة قتل.

جريدة بيلفاست تيليغراف ذكرت في مقال لها أن هاشم العبيدي الذي يقع قيد الاحتجاز سيمتثل أمام المدعي العام في قضية تفجير مانشستر أرينا اليوم الخميس في جلسة استماع للتهم الموجهة ضده، ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة التي يتوقع أن تستمر لأسابيع في الخامس من نوفمبر المُقبل.

وفي 22 مايو 2017 ، قام سلمان العبيدي البالغ من العمر  22 عامًا ، بتفجير سترة ناسفة بينما كان الحاضرين بحفل أريانا غراندي الموسيقي يُغادرون المكان، مما أسفر عن مقتل 22 شخصًا وإصابة 260 آخرين، فيما سافر شقيقه الأصغر هاشم العبيدي، الذي نشأ في مانشستر، إلى ليبيا قبل الهجوم.

وسبق أن رجحت مصادر خاصة لجريدة التايمز البريطانية أن تكون جلسة محاكمة العبيدي “سرية” بسبب رفض الحكومة البريطانية نشر معلومات استخباراتية.

وأصدر الطبيب الشرعي المكلف بالقضية جون سوندرز حكما بأن التحقيقات الخاصة بالضحايا لا يمكن أن تظهر للعلن لأن محتوى المعلومات سيشكل تهديداً للأمن القومي البريطاني، بعد طلب من محكمة “بريتي باتل” ومن وزير الداخلية باستبعاد المواد الاستخباراتية المهمة.

وخلال التحقيقات زُعم أن هاشم العبيدي قام بمحاولات ناجحة وأخرى فاشلة لشراء مواد كيميائية لصنع القنابل إضافة لمساعدته في شراء سيارة من نوع نيسان ميكرا لتخزين مكونات جهاز التفجير وصنع أنابيب استخدمت لاحقاً في صُنع المتفجرات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق