حياة

ناسا: كويكب “يوم القيامة” المُدمر يُهدد الأرض

ذكرت وكالة “ناسا” في عدة تقارير أنها حددت كويكبا سيصطدم بالأرض ويغير الحياة فيها، ويقضي على مليارات من البشر، وأطلقت عليه الوكالة كويكب يوم القيامة (بينو).

وأضافت ناسا أن طول الكويكب يبلغ 500 قدم، ووزنه يبلغ 87 ألف الطن، وأشارت إلى أن قوة اصطدام الكويكب بالأرض سيكون وقعه أشد بـ80 ألف مرة من وقع القنبلة الذرية التي ألقيت على هيروشيما.

وحسب ناسا فإن نسبة احتمال اصطدم الكويكب بالأرض هي 1\2700، ومن المتوقع أن يحدث الاصطدام بين عامي 2175 و2199.

وتحاول الوكالة الاستفادة من “بينو” من أجل إثبات النظرية التي تقول إن كواكب اصطدمت بالأرض ونقلت إليها مواد كيمياوية جعلت الحياة عليها ممكنة، لذلك أرسلت المسبار أوزيريس ريكس والذي يقوم بمهمة استطلاعية حول الكويكب.

ومن المتوقع أن يهبط المسمار على سطح بينو في العام 2020 ليقوم بأخذ عينات منه ليدرسها علماء وكالة ناسا لعلهم يستطيعون اكتشاف أصل الحياة والوجود البشري على كوكب الأرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق