أخبار ليبيااخترنا لك

مهندسو النهر الأجانب يستغيثون من وسط الصحراء

تحصلت 218 على فيديو خاص يظهر مهندسي النهر الأجانب المختطفين يرسلون استغاثة إلى حكوماتهم من وسط الصحراء.

ونقلت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية عن 218 نيوز استغاثة المهندس الكوري، وأكدت أن سفارة بلادها في ليبيا شكلت فريق طوارئ للتعامل مع القضية.

يظهر الفليبينيون الثلاثة والكوري الجنوبي، مفترشين رمال الصحراء، يحيط بهم مسلحون يظهر أحدهم وراءهم، والآخر قريباً منهم.

يرسلون رسائل استغاثة إلى حكوماتهم، ويطلبون من رؤسائهم مساعدتهم، وهم يقولون أن لديهم أطفالاً صغاراً، وأن خاطفيهم يمنعون عنهم الغذاء والدواء.

تبدأ القصة في صباح الجمعة 6 يوليو عندما هاجمت مجموعة مسلحة مقر منظومة النهر الصناعي جبل الحساونة الساعة السابعة صباحاً .

ويظهر أن المجموعة تعرف خطتها مسبقاً، فقد توجهت إلى العمارة السكنية الخاصة بالعمالة الأجنبية المساندة لأعمال التشغيل والصيانة واختطفت بالقوة المهندسين الأربعة، إلى جانب عاملين ليبيين.

ولم تمضِ ساعات حتى تم الإفراج عن الليبيين وإطلاق سراحهم في الصحراء على بعد 7 كيلومترات من مقر الشركة دون معرفة مصير المختطفين الأجانب.

سرعان ما تواصلت قناة 218 مع الجهات ذات الاختصاص لتحصل على معلومات مفادها أن المهاجمين يقودهم شخص يدعى “خ. احنيش” وهو شقيق المبروك احنيش.

المبروك كانت قد قبضت عليه قوة الردع الخاصة في طرابلس في عملية وصفتها بالمهمة، متهمة إياه بمحاولة زعزعة الأمن في العاصمة.

لم تكن هذه الجريمة الأولى لـ”خ. احنيش”، فقد فعلها سابقاً في نوفمبر 2017.

وتضع هذه الجرائم الليبيين أمام مشهد من مشاهد تهتك البلاد التي لا يحترم فيها “المجرمون” ضيوفها ولا حقوق الناس في توفر أبسط أساسيات الحياة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة