العالم

منظمات إغاثة تُعلّق أعمالها بميانمار بعد تصاعد أعمال العنف

أعلنت هيئة إنقاذ الطفولة الدولية تعليق عملياتها في ولاية كاياه المضطربة في ميانمار، عقب اختفاء اثنين من العاملين فيها في هجوم أسفر عن سقوط ما لا يقل عن 30 قتيلاً بينهم نساء وأطفال، واحتراق العديد من الجثث.

وأشارت المنظمة، في بيان لها، إلى أن سيارة الموظفين الخاصة تعرضت للاعتداء واحترقت بالكامل، خلال عودتهما إلى قريتيْهما بمناسبة عطلة نهاية العام، فيما لا يزال مصيرهما مجهولاً.

وتتهم المعارضة الجيش بالمسؤولية عن المذبحة التي وقعت الجمعة.

وفي سياق متصل، أعلنت تايلاند المجاورة، تعزيز عدد قواتها على حدود ميانمار، حيث ظهرت دوريات لحرس الحدود وهي تدخل إلى القرى الحدودية في عربات مصفحة، وسط توقعات بوصول المزيد من اللاجئين بعد تصاعد العنف.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى