العالم

محكمة جزائرية تؤيد سجن سعيد بوتفليقة 15 عاما

أكدت محكمة عسكرية جزائرية الاثنين حكمها بالسجن لمدة 15 عاما على شقيق الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة واثنين من قادة المخابرات السابقين المدانين بالتآمر ضد الدولة.

وقال المحامي بوجمعة غشير لوكالة فرانس برس “سعيد بوتفليقة والجنرالين عثمان ترتاج ومحمد مدني حكم عليهما بالسجن 15 عاما. تم تأكيد الحكم الأولي”.

ومثّل المحامي غشير المتهم الرابع لويزا حنون، التي شغلت منصب الأمين العام لحزب العمال اليساري الجزائري. وقال المحامي إن العقوبة الأولية التي وجهت لموكلته، وهي 15 عامًا، تم تخفيضها إلى ثلاث سنوات.

كانت إدانات هؤلاء المتهمين هي الأبرز في سلسلة من الملاحقات القضائية للسياسيين ورجال الأعمال البارزين بتهم الفساد منذ الإطاحة ببوتيفليقة في أبريل 2019 بعد أن أمضى عقدين في السلطة.

وأدين المتهمون الأربعة بتهمة “تقويض سلطة الجيش” و”التآمر” ضد الدولة من أجل إحداث تغيير النظام، في الفترة التي تسبق استقالة بوتفليقة في مواجهة الاحتجاجات الجماهيرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق