أخبار ليبيا

مجلس الأمن: مستعدون لتسمية المعرقلين

أشار بيان لمجلس الأمن الدولي صدر أمس السبت إلى قلقه من حركة المعرقلين ضد تشكيل حكومة الوفاق الوطنين وسماهم بـ "أولئك الذين يعملون على تقويض النجاح في إنجاز عملية الانتقال السياسي في البلاد"، مشيرا إلى "الأزمات السياسية والأمنية والمؤسسية، والتهديدات المستمرة بالإرهاب في ليبيا".

وهدد المجلس في بيانه الذي تناقلته وكالات الأنباء، بفرض عقوبات على كل من يعرقل مسار التسوية، وأن لجنة العقوبات التابعة للمجلس  "مستعدة لتسمية أولئك الذين يهددون السلام والاستقرار والأمن في ليبيا، أو الذين يعملون على تقويض النجاح في إنجاز الانتقال السياسي".

وجاء في البيان أن "الاتفاق السياسي لحكومة الوفاق الوطني أواخر أكتوبر/تشرين الأول الماضي يوفر فرصة حقيقية لتسوية الوضع، وذلك بعد إجراء مشاورات شاملة وواسعة بقيادة ليبية، وفي إطار عملية الحوار الذي سهلته الأمم المتحدة".

ودعا البيان إلى ضرورة أن تكثف بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا نشاطها من أجل دفع الجهود ذات الصلة لتنسيق المساعدة الدولية المقدمة إلى الحكومة المقبلة، داعيا إلى وضع حد فوري للعنف. كما أدان استمرار الهجمات خاصة في مدينة سرت التي تعد معقلا لتنظيم الدولة الإسلامية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.