الرياضة العالمية

مانشستر سيتي ضيفا على اليونايتد في الديربي

هي الليلة التي ستحدد مصير بيب غوارديولا في قيادة مانشستر سيتي، هي أيضا ليلة ستبرهن على مدى قيمة الثورة التي أحدثها سولشاير داخل صفوف مانشستر يونايتد بعد قدومه وتحقيق سلسلة انتصارات تعرضت لنكسة في الفترة الأخيرة بعد خروج مخيب من دوري الأبطال على يد برشلونة وخسارة قاسية في الجولة الثالثة والثلاثين من البرميرليغ أمام ايفرتون برباعية نظيفة

مانشستر سيتي الثاني خلف ليفربول برصيد ستّ وثمانين نقطة مهمته ستكون انتحارية كونها مباراة تقسم على الجزئين، الديربي وخباياه المعقدة واللعب في جحيم الأولد ترافولد الذي استعاد في الأشهر الأخيرة شيئا من هيبته المفقودة في عصر السبيشال وان، جوارديولا يعلم أيضا أن إهدار أي نقطة في مسرح الأحلام سيبعثر أحلام الاحتفاظ بلقب البريميرليغ وسيجعل الألماني يورغن كلوب يعيش أزهى فترات عمره التدريبي

في الجهة المقابلة حالة التشنج ستسيطر على لاعبي مانشستر يونايتد فالحالة العامة للفريق بعد فقدان المنافسة على جميع الألقاب والنكسات المتتالية الأخيرة ربما ستشكل دافعا للاعبي سولشيار لخطف مقعد مؤهل للأبطال يسهل من جذب الأسماء الرنانة في سوق الانتقالات الصيفي الذي من المتوقع أن يدخله الشياطين بقوة خاصة أن الفارق عن صاحب المركز الثالث توتنهام ثلاث نقاط فقط إذ يتواجد المان يونايتد سادسا برصيد أربع وستين نقطة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى