اهم الاخباررياضة

ماذا سيفعل “رجال أبو نوارة” بعد غياب 14 عاما.. أفريقياً؟

218TV.net خاص
مهند نجم

تحت قيادة مُدرّب وطني مُحنّك من طراز جمال أبو نوارة، وعبر كوكبة من اللاعبين الذين أظهروا تميزا في المرحلة الماضية، ولاحقا لغيابه عن تمثيل ليبيا في المسابقات الأفريقية الرسمية الذي امتد نحو أربعة عشر عاما، يتأهب الهلال ل”الظهور الأفريقي” بعد عصر يوم غد الجمعة، في مواجهة مع “أولينزي ستار” الكيني، الذي يعتبر أحد أبرز الأندية الكينية، في مباراة ب”فرص متناقضة”، فمن جهة فإن الفريق الكيني “قليل الخبرة” قارياً، فيما المدرب أبو نوارة له خبرة عريضة في المواجهات القارية.

ويملك الفريق الأزرق في جعبته مجموعة من نجوم منتخبنا الوطني كفيصل البدري وعبدالسلام الفيتوري وعلى الشريف وعبدالهادي زقلام وأحمد العبار وعنصر الخبرة معتز المقيرحي والمهاجم المالى “على أمادو” القادم من النادي الأهلي طرابلس، مايجعل الهلال في طريق مفتوحه لتحقيق الفوز، لكن مفاجأت الفريق الافريقي دائما ما تحضر، ولعل الإستعداد المتأخر يشكل هاجسا لظهور قد يكون مُخيبا للفريق، خصوصا مع التعادل السلبي الأخير أمام فريق النصر للتعدين المصري.

وبالنظر للمواجهات الليبية الكينية في مختلف البطولات الأفريقية لم يشهد هذا التاريخ الا مباراة رسمية واحدة حيث ذكر الإعلامي والموثق الرياضي “زين العبدين بركان ” أن هذا اللقاء كان على مستوي الأندية و جرت المباراة في شهر مارس من عام 1992 حين واجه فريق الإتحاد ضمن الدور السادس عشر لبطولة الأندية الأفريقية فريق غوماهيا الكيني، حيث أسفر لقاء الذهاب ببنغازي عن فوز الهلال بهدف “رياض جمعة”، وانتهي لقاء العودة عن فوز الفريق الكيني بهدفين لصفر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى