أخبار ليبيااقتصاد

مؤسسة نفط الرئاسي تحذر من عواقب وخيمة

حذّرت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس من مواصلة إيقاف تصدير الخام من الموانئ النفطية التي سيطر عليها الجيش الوطني، ووضعها تحت تصرف المؤسسة التابعة للبرلمان.

وقالت “الوطنية للنفط”، في بيان، الأحد، إن استمرار هذا الوضع قد يتطلب إعلان حالة القوة القاهرة، وذلك سيكون له عواقب وخيمة على الشركات والاقتصاد والشعب.

وأضافت أن إجمالي الخسائر اليومية الناتجة عن عمليات الإغلاق في موانئ السدرة، وراس لانوف، والحريقة، والزويتينة، يقدر بنحو 850 ألف برميل من النفط الخام يوميا.

وأكدت أن البلاد تخسر أيضا 710 مليون قدم مكعب يوميا من الغاز الطبيعي المستخدم بشكل أساسي في توليد الكهرباء بمحطات شمال بنغازي الزويتينة، وتزويد الحقول بالطاقة الكهربائية والغاز، وما يزيد عن 20 ألف برميل يوميا من المكثفات.

وقدّرت المؤسسة خسائر الإيرادات اليومية المرتبطة بإيقاف إنتاج النفط الخام والمكثفات والغاز الطبيعي بمبلغ 67.4 مليون دولار.

وجددت المؤسسة الوطنية للنفط دعوتها للقيادة العامة إلى إنهاء الإغلاق والسماح لها بالقيام بدورها الحيوي والاقتصادي المعترف به دوليا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق