أخبار ليبيااهم الاخبار

ليبيا تتذكر.. “يناير وفبراير” 2017

(يناير)

لم تكن بداية يناير جيدة بالنسبة لليبيين، فقد أراد ظلاميون أن يحجبوا نور العلم وقاموا بمصادرة عدد من الكتب والمطبوعات ومنع تداولها في مدينة المرج، وهو ما لقي رفضا واسع النطاق داخل وخارج ليبيا، وفي يناير أيضا أغلقت كتيبة الزاوية خط أنبوب الغاز الذي يغذي محطات توليد وتوزيع الكهرباء، ما تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن جزء كبير من المدن الليبية، وفي مفاجأة لم تكن متوقعة هزم مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب منافسته عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون، وأصبح ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأميركية، وفي شأن ليبي آخر شهد محيط السفارة الإيطالية في العاصمة طرابلس انفجارا بسيارة مفخخة، فيما اعتُبر محاولةً لـ”ترهيب إيطاليا”، أما في بنغازي فقد تمكن عناصر الجيش من تحرير “62” مدنيا احتجزهم إرهابيون في منطقة قنفودة.

(فبراير)

بدأ فبراير بأزمة وقود حادة في الجميل، وسط تفاعل من الليبيين الذين تضامنوا مع أهالي المدينة وسط درجات حرارة مُتدنية، وفي هذا الشهر شهد ملف الهجرة من ليبيا تطورات ومواقف وتصريحات عدة كلها صبت في خانة ضرورة مساعدة ليبيا أمنيا وسياسيا، وانتشر في فبراير مقطع فيديو قصير للشاب سليمان الحوتي وهو يتحدى أفراد عصابة تريد قتله، وقد أجهزت عليه لاحقا، أطلق هاشتاغ #خلو_فيها_شرف، الذي لقي تفاعلا واسعا، إذ أصبح الحوتي أيقونة للشجاعة والقوة في وجه الظلاميين، وفي قرار صادم وقّعه رئيس الأركان العامة اللواء عبد الرازق الناظوري، منعت المرأة الليبية ضمن أعمار معينة من السفر خارج ليبيا دون محرم، وانتهى القرار بردود الفعل الرافضة من الجميع، وتعرض في هذا الشهر مدير أمن بنغازي العقيد صلاح الهويدي إلى محاولة اغتيال، فسرها كثيرون داخل بنغازي وخارجها بأنها تأتي في سياق منع عودة الأمن والأمان إلى المدن الليبية، وشهدت أيام هذا الشهر القبض على “رندة العبد” لقب شخص ظهر اسمه كمشارك في تصفية سليمان الحوتي، وضبطت بعض الأدلة على هاتفه، وشهد الشهر أيضا اشتباكات عنيفة بكل أنواع الأسلحة في أحياء أبو سليم في العاصمة بين جماعات مسلحة، أوقعت قتلى وجرحى، إضافة إلى ضرر كبير في المباني والمنشآت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى