أخبار ليبيااهم الاخبارمؤتمر برلين

لودريان يبدي أسفه لـ”سَوْرَنة” الصراع في ليبيا

أبدى وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الأربعاء أسفه لـ”سَوْرَنة” النزاع في ليبيا، بعد تدخل روسيا وتركيا في الحرب الدائرة فيها، داعياً طرفي النزاع للعودة إلى طاولة المفاوضات.

وأوضح لودريان أمام لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في مجلس الشيوخ الفرنسي إنّ: “الأزمة تزداد سوءاً لأنّنا –وأنا لست خائفاً من استخدام الكلمة– أمام +سورنة+ لليبيا”. بسحب ما نقلته وكالة فرانس برس.

وأضاف الوزير الفرنسي أنّ “حكومة الوفاق الوطني مدعومة من تركيا التي تجلب إلى الأراضي الليبية مقاتلين سوريين بأعداد كبيرة، بآلاف عدّة”، وأن جهة حفتر، “الأمر نفسه يحصل ولكن” بدرجة أقلّ، لأنّ عديد القوات أقلّ، هناك روسيا التي تجلب بدورها مقاتلين سوريين” لدعم معسكر حفتر.

وشدّد لودريان على خطورة الوضع في ليبيا الواقعة قبالة السواحل الجنوبية لأوروبا، مضيفا بقوله: “لا يمكننا أن نتصوّر نزاعاً من هذا النوع: +سورنة+ على بُعد 200 كلم من السواحل الأوروبية.. ويهدد أمننا وأمن الجيران، بمن فيهم تونس والجزائر”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق