أخبار ليبيااهم الاخبار

قصة أشهر رجل مرور في ليبيا

218TV | مراسلون

اشتهر الحوري منذ قصته التي وقعت في شتاء العام 2007 بطبرق، وحينها غمرت مياه الأمطار الطريق الواصل من الكوبري والمار من أمام عمارات الستارة، حيث تطوع عون للدخول إلى المياه الآسنة والبادرة مدفوعا بحب العمل ومساعدة الناس.

ويروي الحوري لـ”218 نيوز”، أنه شاهد رجلا كبيرا في السن بسيارته ومعه عدد من أطفال، محاصرون بمياه الأمطار، وقام بالنزول في المياه وربط السيارة بأخرى ذات دفع رباعي لإخراجها ومن فيها إلى منطقة آمنة.

وتداولت العديد من وسائل التواصل الاجتماعي في ليبيا والخارج صورة عون الحوري وهو وسط المياه، فيما اعتبرها الليبيون أيقونة يفتخر بها القاصي والداني.

وحفر الحوري منذ ذلك الوقت في نفوس الليبيين كيف تكون صورة الرجل الوطني، وكيف يحب كل ليبي وطنه ويقدم له ما يستحق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى