الرياضة العالمية

عيون تترقب.. وقلوب تتخوف من “قمم نارية” بـ”أبطال أفريقيا”

218TV.net خاص
آزاد عبدالباسط

كثيرون في “القارة السمراء” سيديرون العيون صوب “مواجهات نارية” سيشهدها دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، فيما ستكون الأيادي على القلوب، فالمواجهات على الأرجح لن تكون سهلة، فبعد أقل من شهرين ستُحْسم مواجهات “المربع الذهبي” عندما تبدأ المواجهات المُنْتظرة أفريقياً.
البداية ستكون مع الأهلي المصري “بطل أفريقيا” في 8 مناسبات عندما يواجه “شيخ الأندية التونسية” الترجي في لقاء يمكن وصفه بـ”النهائي المبكر”، وسط حيرة الرياضيين بشأن “الكلمة الفصل” في مواجهة من “العيار الثقيل”، وما إذا كانت النتيجة ستؤول لمصلحة خبرة البنزرتي أم لمثابرة حسام البدري الذي تمكن من إحراج الترجي في آخر مواجهة، حينما توج بلقب دوري الأبطال عام 2012 في عقر دراهم، وعلى ملعب رادس تحديدا
المواجهة الثانية لن تكون أقل إثارة عندما يلتقي الوداد المغربي نظيره ماميلودي صن داونز من جنوب أفريقيا بطل النسخة الماضية، والذي يسعى للمحافظة على لقبه، ولكن الكتيبة الحمراء تأمل من خلال هذه النسخة إلى مواصلة المشوار الذي بدأه المغربيون بكل اقتدار.
المواجهة الثالثة ربما هي الأسهل في الربع النهائي، وهي التي ستجمع بين اتحاد العاصمة الجزائري وفيرفيارو الموزمبيقي الذي كان محظوظا بوصوله إلى الربع النهائي بعد أن تم تجميد نشاط الاتحاد السوداني، إذ ترجح أوساط رياضية أفريقية بأن يكون اتحاد العاصمة أحد أطراف نصف نهائي، إن لم تحدث مفاجأة.

الأهلي طرابلس

المواجهة الأخيرة هي الأهم بالنسبة لنا كليبيين، وهي التي تجمع الأهلي طرابلس والنجم الساحلي التونسي، والذي يحظى بأسبقية، نظرا إلى تاريخ الفريق في المسابقات الأفريقية، ولكن الأهلي الذي أخرج بطل غانا، وبطل المغرب، وأحرج بطل زيمبابوي، فيما كان أيضا “ندا قويا” لبطل الجزائر وتأهل على حساب الزمالك لن يكون “صيدا سهلا” لأبناء سوسة .. مباراة من الصعب التكهن بنتيجتها، والحديث عنها لا يزال مبكرا، ولكن كل الأمنيات تتجه صوب إنجاز جديد لأهلي العاصمة تحت قيادة طلعت يوسف..

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة