حياةكورونا

عائلة بريطانية تحجر نفسها 3 أشهر بسبب “رسالة خاطئة”

تفاجأت البريطانية فيكي هيوود برسالة من إدارة الصحة البريطانية يوم 2 أبريل الماضي، تطلب منها حجر نفسها وأطفالها في المنزل لحماية طفلها الصغير من فيروس كورونا.

وبررت إدارة الصحة البريطانية هذا الطلب بمعاناة الطفل من التهابات في الشعب الهوائية تصيبه من حين لآخر.

وبالفعل التزمت المرأة البريطانية وأبنائها ال3 بالحجر الذاتي، لحماية أنفسهم من فيروس كورونا.

وبعد مرور حوالي 14 أسبوعا وصلت للأم رسالة من إدارة الصحة أكدت لها بأن حالة طفلها لا تستدعي البقاء في الحجر، وبأن طلب الحجر حدث بالخطأ، وسمحت لهم بإنهاء الحجر الذاتي الذي التزموا به.

وعبرت الأم عن غضبها من هذا الخطأ، وقالت إنها عاشت خلال الحجر أياما صعبة هي وأطفالها، وبأنها كانت تعتمد على أقربائها في تأمين حاجياتها.

من جهة أخرى، قدّمت إدارة الصحة البريطانية اعتذارها للأسرة، وقالت إنها تتفهم التجربة المريرة التي عاشتها العائلة خلال الفترة الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق