حياة

صورة لحدث جميل في زمن أجمل

خاص 218

يُذكّرنا الصحفي الليبي عامر فتح الله بذكرى جميلة وافقت مناسبة أكثر جمالاً ومنبعاً للفخر والبهجة، إذ صادف تاريخ الـ24 من ديسمبر الذي أعلن فيه استقلال ليبيا عام 1951، يوم ظهور أول مذيعة ليبية، مع أول بث تلفزيوني مباشر من مدينة بنغازي يلتقي فيه المشاهد والمذيع وجهاً لوجه.

صورة من الزمن الجميل للمذيعة الليبية عائدة الكبتي 24 ديسمبر 1968 في أوّل ظهور لها على الهواء مباشرة، الذي مثّل اقتحام المرأة الليبية لمجال الإذاعة والتلفزيون، وبداية عهدها الجديد تحت التاج الملكي، لتشق طريقها نحو البناء.

الجدير بالذكر أن عايدة الكبتي من مواليد عام الاستقلال في 23 يونيو 1951، بدأت العمل في مجال الإذاعة عام 1965 في المكتبة الفنية، وأصبحت بعدها بأشهر قليلة مذيعة لنشرة الأخبار والبرامج السياسية بعد اجتيازها اختبارات الكفاءة.

في عام 1968 رشّحها الأنجليزي” ديفي” الذي كان يشرف على إنشاء التلفزيون الليبي الرسمي لتكون مذيعة التلفزيون، وبهذا تحصّلت على الدرجة الخامسة على السُّلم الوظيفي بمهمة “مذيع” .

استقالت من العمل الإذاعي عام 1970 إلا أنّها شاركت بعد استقالتها في افتتاح تلفزيون مدينة سبها عام 1972، وقدمت على شاشته بعض النشرات الإخبارية من باب الدعم والمساهمة وليس على صعيد التوظيف بمقابل مادي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى