العالم

صهر أردوغان براءات البيرق يستقيل من منصبه

أعلن صهر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وزير المالية، براءات البيرق، استقالته من منصبه، اليوم الأحد.

وقال البيرق في بيان، أنه استقال من منصبه ومن العمل في الحكومة الذي استمر فيه لمدة 5 سنوات، بسبب مشاكل صحية، مضيفا أنه سيمنح وقته المقبل لعائلته.

وتأتي استقالة البيرق بعد يوم واحد من إقالة أردوغان محافظ البنك المركزي مراد أويصال، بعد هبوط قيمة الليرة لمستوى قياسي.

وتشهد الليرة التركية تراجعا غير مسبوق، وأكد المحلل الرئيس المعنى بتركيا لدى وكالة رويترز”، دوجلاس وينسلو، أن حدوث مزيد من الضغوط على الليرة التركية، والتضخّم في خانة العشرات، بالإضافة إلى تآكل احتياطيات النقد الأجنبي؛ سيزيد من فرص زيادة أسعار الفائدة الرسمية، عند نهاية 2020، بشكل كبير، بحسب قوله.

وفي السياق ذاته، قال محلل كبير في وكالة “فيتش” للتصنيفات الائتمانية، إن تركيا لم تسدّد بما يكفي لدعم عملتها، في الوقت الذي سجلت فيه الليرة أدنى مستوياتها اليوم الجمعة؛ حيث نزلت إلى 1,7٪ عند 8,57 مقابل الدولار.

وأضاف محلل “فيتش” أن احتياطيات النقد الأجنبي والتمويل الخارجي للبلاد؛ يبقيان نقطتيْ ضعف بالنسبة للبلاد.

يذكر أن البنك المركزي التركي، كان قد رفع في سبتمبر الماضي أسعار الفائدة إلى 10,25٪، ومن المرجح أن يشدّد سياسته مجددًا؛ لمنع تراجع قيمة العملة ومكافحة التضخّم المسجل عند نحو 12٪، في وقت وضعت فيه وكالات التصنيف تركيا عند مستوى مرتفع المخاطر.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى