أخبار ليبيااهم الاخبار

صدمة في ليبيا.. رسوم على الزواج.. لـ”دعم الزواج” !

218TV.net خاص

يبدو أن المثل الليبي الأكثر حضورا في أحاديث الزواج، “قاله يابوي نبي نتزوج.. قاله يا ولدي كان دام هالحال حتى أمكم بنطلقوها”، يعود مجددا مع قرار الحكومة المؤقتة القاضي بفرض رسوم متفاوتة على عقود الزواج لصالح دعم صندوق الزواج.

وأثار القرار جدلا واسعا بين أوساط الليبيين على وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرينه نوعا من التمييز وإثقالا لكاهل المواطن الراغب في دخول “القفص الذهبي”.

ووفق قرار “المؤقتة”، فإن على الليبي الراغب في الزواج من أجنبية دفع مبلغ 5 آلاف دينار، وكل أجنبي يريد الزواج من ليبية عليه دفع 3 آلاف دينار، أما زواج الليبي من ليبية فيترتب عليه رسوم قدرها 50 دينارا.

واعتبر بعض “روّاد” مواقع التواصل القرار بأنه مثال على تضارب الصلاحيات، إذ أن مجلس النواب هو صاحب الصلاحية في إصدار التشريعات أو على الأقل المصادقة عليها أو رفضها، ورأى آخرون أن القرار يزيد من تكاليف الزواج بشكل غير مبرر وسط حالة معيشية متردية أصلا متسائلين هل هو صندوق لدعم الزواج أم زيادة تكاليف الزواج؟، فبدلا من اتخاذ قرارات تسهّل الطريق على الراغبين في الزواج، نجد أن العراقيل تزداد.

وعد آخرون القرار تمييزا في المعاملة بين الليبيين على أساس غير عادل، فلماذا على الليبي الراغب في الزواج من أجنبية دفع مبلغ يفوق الذي يريد الزواج من ليبية بعشرات الأضعاف؟.

وحذّر عدد من مستخدمي الـ”Social media”، من لجوء الشباب إلى الزواج المدني أو العقود المدنية أي خارج الإطار القانوني للدولة، هربا من ارتفاع التكاليف، مطالبين بتوفير السيولة والرواتب وتحسين ظروف المواطن المعيشية قبل اتخاذ مثل هذه القرارات.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق