أخبار ليبيااخترنا لك

سلامة: الجامع في 14 أبريل.. والليبيّون سيقولون كلمتهم

كشف المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، أن الملتقى الوطني الجامع سيُعقد داخل مدينة غدامس، ما بين يومي 14 و16 من أبريل المُقبل بحضور ليبي فقط دون إقصاء أي طرف.

وأشار سلامة خلال أول مؤتمر صحفي له في عام 2019، إلى أن الملتقى الوطني قائم على أن يقول الليبيون كلمتهم والاتفاق على خريطة طريق للخروج من الأزمة، وأن البعثة ستدعو كل الفئات الليبية دون استثناء لحضور الملتقى الجامع.

سيناريوهات بديلة

وحول التوقعات الأولية لمُجريات الملتقى الجامع، كشف سلامة عن تجهيزه لخطط بديلة لعرضها خلال الملتقى على الأطراف الليبية المُشاركة، مُبدياً تمسّكه بضرورة الخروج بحلول بديلة في حال لم يتفق السياسيون الليبييون فيما بينهم.

الحل العسكري

وشدد سلامة على رفضه للحل العسكري للأزمة الليبية وتمسكه بالحل السلمي، وأنه سيطلب من الحاضرين في الملتقى الجامع تحديد تاريخ للانتخابات كونه قرارا يخص الليبيين وحدهم للخروج من محنتهم.

نهاية الأجسام السياسية

وأكد المبعوث الأممي خلال حديثه أن طبيعة عمله لا تتمثل في لعب دور الأجسام السياسة الموجودة حاليا ضمن المشهد الليبي، وأنه لم يأتِ لإزالتها عنه.

وأوضح سلامة أن الأجسام القائمة في ليبيا حالياً يقضي عليها صندوق الاقتراع فقط من قبل أصوات الليبيين وتلبية لرغبتهم.

عزم على انتزاع التوافق

وكرر المبعوث الأممي خلال المؤتمر الصحفي التأكيد على تمسكه وحرصه على إنجاح الملتقى الجامع وتوحيد رؤية الأطراف المُشاركة فيه حول خارطة العمل القادمة، لافتاً إلى وجود اهتمام حقيقي من قبل الأطراف الليبية لإنجاح هذا الملتقى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق