أخبار ليبيااخترنا لك

سلامة: الملتقى بداية 2019 والانتخابات في الربيع

دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، إلى إجراء الانتخابات الليبية في ربيع العام المقبل، كما يجب عقد الملتقى الوطني في أول أسبوع من العام 2019.

وقال سلامة، في إحاطة قدّمها إلى مجلس الأمن الدولي، الخميس، إن مؤتمر باليرمو المزمع عقده منتصف الشهر الحالي فرصة مناسبة لمساعدة الليبيين، كما دعا إلى توحيد جيش وطني ليبي في أقرب وقت.

النواب والأعلى للدولة

مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة
مجلس النواب والمجلس الأعلى للدولة

وانتقد سلامة مجلسا النواب والأعلى للدولة، وأكد أنهما يعرقلان الانتخابات بوصفها خطرا عليهما، وإن الليبيين والمجتمع الدولي أعطوا عدة فرص للبرلمان لكنه لم يقم بدوره المطلوب.

وأضاف المبعوث الأممي أن الانتخابات بالنسبة لليبيين تعني تحررا من أجسام غير شرعية، فالأشهر الماضية كانت الأسوأ على الليبيين من حيث الهجمات والأحداث الأمنية وهو ما يتطلب مراجعة فكرة الانتخابات.

الوضع الأمني

وبشأن الأوضاع الأمنية في ليبيا، إن عدة جماعات مسلحة انسحبت من مباني مؤسسات كانت تسيطر عليها في طرابلس، مشددا على ضرورة وقف سيطرة هذه الجماعات وأن تتمتع بقوة حماية شرطية نظامية.

ولفت سلامة إلى أن المئات محتجزون بظروف فظيعة ومهينة في السجون الليبية التي أصبحت شركات شخصية لجماعات مسلحة وبابا للربح.

وأشار إلى حادثة تعرض مستشفى الجلاء بطرابلس إلى هجوم مسلّح، وإلى زيارته للكادر الطبي، مؤكدا أهمية وضع حد لظاهرة فلتان عناصر الجماعات المسلحة من العقاب.

بلاد ثرية وشعب فقير

وتطرق المبعوث الأممي إلى الأوضاع الاقتصادية في ليبيا، وقال إن البلاد ثرية وحققت عائدات بـ13 مليارا هذا العام ومع ذلك فإن الليبيين فقراء، وهناك شبكات إجرامية تسرق عائدات النفط الليبي عبر طرق ملتوية، مبينا أن أزمة السيولة المالية انحسرت في الآونة الأخيرة.

وقال غسان سلامة إن البعثة تبذل جهودا لتعديل المجلس الرئاسي في المرحلة المقبلة، داعيا المؤسسات الليبية إلى الاستماع لليبيين وتلبية رغباتهم، مشيرا بالوقت ذاته إلى وجود تنافس يعيق التقدم بين السلطات في ليبيا.

الجنوب

الحدود الليبية
الحدود الليبية

وبشأن الأوضاع في الجنوب، أكد غسان سلامة أن الحدود المفتوحة مكنت داعش والقاعدة من الوجود في جنوب ليبيا، وقال إن العالم مطالب بإجراءات بخصوص ما يحصل في جنوب ليبيا.

وذكر المبعوث الأممي أن ليبيا حاليا في حلقة عقيمة ومدمرة، والإرهابيين يبحثون عن موطئ قدم في البلاد، وهناك تنافس يعيق التقدم بين السلطات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة