اخترنا لكالعالم

سقطات “CNN” المهنية.. “الفيلم الإباحي” والعداء لترامب

خاص 218tv.net

عبدالعزيز محمديين

تاريخ قناة “CNN” الأميركية حافل بالسقطات المهنية التي هزّت أركانها وفقدت بسببها الكثير من ثقة المتابعين، حيث أن الحقيقة وإن طال غيابها ستظهر في النهاية، وعندها يقع من خالفها في مشكلة كبيرة، وفي مجال الإعلام تحديدا تكون “غلطة الشاطر بمليون”، خاصة عندما تكون وسيلة إعلام ذات صيت مثل “CNN”.

لا يخفى على الليبيين سبب تناولنا هذا الموضوع بهذا الوقت، حيث أن الصدمة التي تلقاها الليبيون من تقرير القناة الأميركية حول مزاعم وجود أسواق لبيع العبيد في البلاد، ما تزال قائمة، والملاحظ أن ردود الفعل الدولية لم تُراع أن الأمر قد يحتمل الخطأ وهو ما وقعت به القناة بأكثر من مناسبة، فحالة “الانجرار الأعمى” وراء المزاعم وضعت ليبيا في الزاوية، أي بموقف من ينتظر تلقي الضربات.

وبعيدا عن الخوض بتفاصيل حالة تقرير “CNN”، نود أن نعرض لكم تاليا أبرز سقطات القناة المهنية، والتي سببت لها إحراجا شديدا :

 الفيلم الإباحي

وهي من أشهر السقطات التي وقعت بها “CNN”، حيث عرضت القناة في نوفمبر 2016، فيلما إباحيا مدته نصف ساعة، بينما كان المشاهدون ينتظرون برنامج “الجزء غير المعروف” من حياة “الشيف” الشهير أنتوني بوردين.

الغضب العارم الذي تولّد بسبب الفيلم الإباحي أجبر “CNN” على الإسراع في تقديم توضيح لم يخرجها من المأزق، عندما ألقت باللوم على مشكلة فنية متعلقة بالكابل، لكن خدمة RCN، وهي المسؤولة عن نقل محتوى القناة على الهواء نفت وجود أي اختراق أو خلل، لتقع القناة بسقطة أخرى وهي الفشل في التبرير.

وعقّدت بطلة الفيلم الإباحي موقف “CNN” أكثر، حيث غردت في موقع التواصل “تويتر” قائلة: “شكرا سي إن إن على هذا الوقت المجاني على الهواء”.

 استقالة الصحفيين

أقحمت “CNN” نفسها كثيرا بمسألة التدخل الروسي في الشؤون الأميركية، لكنها لم تفلح دائما بهذا الملف، فقد قدم 3 من صحفييها استقالاتهم في يونيو الماضي إثر حذف مقال بعد يوم من نشره، يقول إن أحد مساعدي ترامب يخضع للتحقيق بشأن علاقته مع مؤسسة روسية.

وقالت “CNN” إنها أزالت المقال بعد تحقيق داخلي، واعتذرت لأنتوني سكاراموتشي الذي كان عضواً في فريق ترامب قبل توليه الرئاسة، وأضافت أن الصحفيين قصّروا عندما استندوا في معلوماتهم على مصدر واحد فقط، وحتى إن كان هذا خطأ مهني للصحفيين فإن القناة هي من تتحمل وزره أمام جمهورها.

شهادة كومي

رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي

الشهادة الشهيرة لرئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي، أمام مجلس النوّاب الأميركي، كانت الأخرى نقطة سوداء في عمل “CNN”، التي كلّفت 4 من صحفييها بإعداد تقرير يتنبّأ أنَّ شهادته ستتعارض مع مزاعم ترامب بأنّ رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي المُقال أخبره بأنّه ليس موضعا للتحقيق.

لكن شهادة كومي شكلّت صدمة كبيرة لـ”CNN”، حيث أكد صحّة ما قاله ترامب، على عكس التقرير تماما.

 ذبح ترامب

 رأس دمية تشبه ترامب

وفي حادثة مثيرة للاستغراب، نشرت المذيعة الكوميدية في “CNN” كاثي غريفن، في صفحتها بموقع “انستغرام”، صورة لها وهي تحمل رأس دمية تشبه ترامب، مغطاة بالدماء.

رد ترامب على غريفن في منصته المفضلة، موقع “تويتر”، لم يتأخر، وقال “غريفن مريضة ويجب أن تشعر بالعار مما فعلت (…) أولادي عاشوا أوقاتاً صعبة (بسبب الصورة) خصوصاً بارون (11 عاما)”.

وقوبل تصرف غريفن باستهجان كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، ووصل الأمر لتدخل المشاهير واعتبار أن هذا العمل غير أخلاقي، الأمر الذي دفع المذيعة للاعتذار والإقرار بأنها تجاوزت الخطوط الحمراء، ثم طلبت من الجميع أن يسامحوها، لكن “CNN” لم تفعل وفصلتها من العمل.

التلاعب في الاستطلاعات

بالعودة إلى الانتخابات الأميركية الأخيرة، فقد أظهرت استطلاعات  “CNN” أن الرئيس الحالي ترامب سيحظى بنسبة تأييد 40% فقط، لكنه خالف ذلك وحاز على أكثر من 270 من الأصوات الإجمالية البالغة 538 صوتا.

وكشفت مجلة “بوليتيكو” الأميركية في تحقيق لها، أن “CNN” تقرر إجراء الاستطلاع في وقت تكون فيه العينة بحالة غضب من ترامب، لتكون النتيجة سلبية، وأضافت المجلة أن “CNN” تجري استطلاعاتها عن طريق الإنترنت لأنها تعلم أن أنصار ترامب يفضلون المقابلات الحية والمباشرة والهاتفية.

وتؤكد “بوليتيكو” أن “CNN” كانت دائما تذهب لمناطق يطغي فيها تواجد الديمقراطيين على الجمهوريين، لتكون النتيجة كما تريدها.

الهجوم على ترامب

الرئيس الأميركي دونالد ترامب شن منذ أيام هجوما لاذعا على “CNN”، واعتبر أنها ما تزال مصدرا رئيسيا للأخبار المزيفة وتقدم للعالم صورة سيئة عن الولايات المتحدة، فيما ردت القناة: “ليست وظيفة سي.أن.أن تمثيلَ الولايات المتحدة أمام العالم.. إنها وظيفتك.. وظيفتنا نقل الأخبار، الحقائق أولا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة