العالمتكنولوجيا

زوكربيرغ في الموقف الأصعب

قرر مؤسس شركة فيسبوك، مارك زوكربيرغ، الثلاثاء، المثول أمام لجنة من الكونغرس الأميركي للإدلاء بشهادته حول حصول شركة كامبردج أناليتيكا المختصة في الاستشارات السياسية على بيانات 50 مليون مستخدم.

ويأتي قرار زوكربيرغ بالمثول أمام اللجنة بعد أن رفض ذلك الأسبوع الماضي، كما أنه رفض اليوم الرد على أسئلة أعضاء في البرلمان البريطاني عن كيفية تسرب بيانات ملايين المستخدمين.

واعتذر زوكربرج في الأسبوع الماضي عن الخطأ الذي اقترفته شركته وتعهد باتخاذ خطوات أشد لتقييد حصول المطورين على مثل هذه المعلومات في فضيحة شهدت هبوط سعر سهم فيسبوك وأثارت أسئلة من السياسيين والجهات التنظيمية.

وتقول كمبردج أناليتيكا إنها كانت في بادئ الأمر تعتقد إن البيانات وصلتها بما يتفق مع قوانين حماية البيانات وحذفتها فيما بعد بناء على طلب من فيسبوك. وأضافت أنها لم تستخدم البيانات في عملها الخاص بانتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016.

وقال زوكربرغ، الذي خسرت شركته أكثر من 50 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ تواتر المزاعم، إن فيسبوك سيعطي المستخدمين مزيدا من المعلومات والقدرة على التحكم في من يحق له الاطلاع على بياناتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة