أخبار ليبيا

زقزاو .. حكاية بلدة منسية في باطن الجبل

أهل البلدة المنكوبة يستضرخون السلطات طلباً لغوث لا يجيء

رصد|218
ربما لم يسمع كثير من الليبيين عن زقزاو، مع أنها واحدة من أهم بلدات باطن الجبل، هي من أكثر المناطق التي تعرضت لأضرار كبيرة وتهميش بالغ.

لم يتم تعويض أهاليها النازحين منذ ثورة فبراير 2011، بعدما تعرضت للحرق والتدمير وتهجير العائلات.

زقزاو وغيرها من بلدات ومدن ومناطق ليبية عدة تستنجد بأي مخلّص من الوضع المأساوي، الذي يتفاقم أكثر فأكثر، ولا توجد أية خطة لإصلاحه.

مراسل 218 زار زقزاو المنسية معاناتها وكانت لقاءات مع بعض أهاليها الذين يحاولون إعادة الحياة إليها ويستضرخون الحكومات وليس سوى كلماتهم طلباً لغوث لا يجيء :

(لانوافذ لا أبواب .. متملحة الناس .. المسؤولين يخدموا على ارواحهم ونحنا ما نلقوا شن ناكلوا .. مافيش تعويضات .. حرقوا البيوت والحيوانات .. أمانه في رقاب المسؤولين .. مهجرين وموجودين في تيجي بالايجار .. الى متى .. اين التعويضات .. الماضي فات نريد الرجوع الان .. المدارس والمراكز الصحية محروقة بالكامل .. الاجراءات قالوا وصلت لديوان المحاسبة لكن لايوجد شئ الا الان .. خافوا الله فينا ) .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة