العالم

قوة إسرائيلية تقتحم غزة وروايات متضاربة حول الأسباب

كشف موقعان إخباريان سببين مختلفين لدخول قوة إسرائيلية إلى منطقة “خان يونس” في قطاع غزة، الذي قاد إلى مقتل 6 فلسطينيين وضابط إسرائيلي برتبة مقدم وجرح آخر.

موقع “عرب 48” الفلسطيني أشار إلى تسلل قوة خاصة إسرائيلية لتنفيذ عملية اغتيال لقيادي في كتائب القسام، مبينا أن القوة دخلت متسترة بسيارة مدنية وصلت إلى عمق 3 كيلومترات حتى مدخل أحد المساجد، وحاولت اختطاف أو اغتيال مسؤول في وحدة الأنفاق بحركة “حماس”، وهو الأمر الذي سارع الجيش الإسرائيلي إلى نفيه.

وفي ذات السياق ذكر موقع “واللا” الإسرائيلي أن القوة اجتازت الجدار الأمني لعمق قطاع غزة قبالة “خان يونس” لتنفيذ عملية استخباراتية تم المصادقة عليها من قبل رئيس أركان الجيش الإسرائيلي “غادي آيزنكوت” ووزير الأمن الإسرائيلي “أفيغدور ليبرمان” ورئيس الحكومة الإسرائيلية “بنيامين نتنياهو” بسبب حساسية المنطقة وانتشار حركة حماس فيها.

وأضاف الموقع أن الهدف من هذه العملية هو الحصول على معلومات استخباراتية حرجة للغاية، ضرورية لإسرائيل حول صفقة محتملة لتبادل الأسرى مع حركة حماس، مشيرا إلى أن الجيش الإسرائيلي اختار لهذه العملية قوة خاصة ضمت ضباطا ومقاتلين من النخبة، قاموا بعدد كبير جدا من العمليات من أجل حصر العملية والحصول على الموافقات اللازمة من قيادة الجيش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة