أخبار ليبيا

رفقة “شؤون الخدمات” الأسطى تتفقد منطقة “العوينية”

قامت وزير الدولة لشؤون المرأة  أسماء الأسطى بزيارة منطقة العوينية رفقة المستشارة لشؤون الخدمات بمكتب النائب بالمجلس الرئاسي أحمد معيتيق، هند شوبار.

وأفاد أحد أعيان قبيلة المشاشية “صالح المشاي” أن عدد سكان العوينية يبلغ 12.340 نسمة، وبها 2124مسكنا، وتحتوي على 11 مدرسة وثلاثة مستوصفات ومستشفى قروي.

وأضاف المشاي أن هذه المنطقة كانت ساحة معركة خلال سنة 2011 مما تسبب في نزوح أهالي العوينية وتدمير معظم مرافقها.

وأكد المشاي على رجوع معظم أهالي العوينية خلال شهر مايو الماضي بشكل سلمي وتوافقي بعد تدخل حكماء المناطق المجاورة، مشيرا إلى المعاناة التي يعاني منها أهل المنطقة حالياً والمتمثلة في انقطاع التيار الكهربائي بشكل تام وكذلك المياه وانعدام الخدمات الصحية.

وطالب المشاي كافة الجهات المعنية والمختصة بإيجاد الحلول العاجلة لرفع المعاناة عن أهل المنطقة وتوفير سبل العيش الكريم لهم. وأثنى على دور المجلس الرئاسي وإسهامه في عودة النازحين إلى ديارهم.

ومن جانبها،أوضحت المستشارة لشؤون الخدمات “شوبار” أن من خلال هذه الزيارة لاحظنا تردي في الأوضاع المعيشية لسكان المنطقة حيث يستوجب الوقوف بشكل عاجل لمعالجتها، مضيفة أنه يتم تجميع قوائم للسكان المتضررين وحصر الأضرار التي تعرضت لها مساكنهم لدى المرافق والإسكان، مؤكدة على السعي والتواصل مع المجلس الرئاسي لحل كل المشاكل الضرورية والمتمثلة في المياه والكهرباء.

ويذكر أن أهالي المشاشية من مناطق العوينية وعومر وزاوية الباقول عادوا إلى ديارهم، بعد أكثر من 6 سنوات في عودة سلمية توافقية تشكل خطوة أساسية على طريق عودة جميع المهجرين الليبيين داخل ليبيا وخارجها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق