حياة

“حروب طاحنة” بـ”أسباب” لا تخطر على البال. اقرأ

نسمع جميعا بل ونتنذّر ببعض الحروب العربية القديمة والحديثة، ذلك لأننا نعتقد بأنها قامت لأسباب تافهة لا تبرِّر كَمّ القتل والتدمير فيها، مثل حرب البسوس التي لا نكف عن القول بأنها حربٌ قامت من أجل “ناقة جرباء”، لكن نظرة سريعة لتاريخ الحروب في العالم، ستجعلنا نكتشف أن بعض الحروب فيه اندلعت لأسباب غريبة جدا، وتافهة جدا، وفيما يلي إشارة لبعض هذه الحروب:
*حرب لايغار وفرنسا: و”لايغار” هي مدينة صغيرة تقع في مقاطعة “الميريا” جنوب شرق إسبانيا، أعلن سكانها البالغ عددهم 300 نسمة الحرب على الفرنسيين الذين أهانوا ملك إسبانيا، وطبعا لم تطلق رصاصة واحدة في هذه الحرب الغريبة.
*حرب دلو البلّوط القديم: اندلعت هذه الحرب سنة 1325، بين مدينتَي “مودينا” و”بولونيا” الإيطاليتين، عندما أغار جنود من مودينا على بولونيا ليستولوا على دلو مصنوع من خشب البلوط كانوا يعتقدون أنه يعود لمدينتهم.
*حرب الباراغواي: وكان سبب هذه الحرب جنونيا لأبعد حد، وهو وَلَع الرئيس الباراغواياني وقتها، “فرانشيسكو سولانو لوبيز” بالقائد الفرنسي “نابليون بونابرت” الذي رغب بشدة في تقليده في حروبه وانتصاراته، فأعلن الحرب على الأرجنتين والبرازيل والأورغواي، وطبعا كادت هذه الحرب أن تدمر باراغواي، ولم تتوقف إلا بعد اغتيال هذا المعتوه.
*حرب الكلب الضّال: اندلعت هذه الحرب خلال الحرب العالمية الثانية، تحديدا سنة 1925 واستمرت لأسبوعين، وسببها هو قيام جندي يوناني بمطاردة “كلب ضالّ” داخل الحدود البلغارية، فقام حرس الحدود بقتله فاندلعت الحرب بين الجارتين.
*حرب الخنزير: حدثت هذه الحرب عندما أطلق جندي بريطاني النار على خنزير يمشي داخل الأراضي الأمريكية، وهو الأمر الذي دفع الميليشيا الأمريكية المحلية وقتها إلى دقّ طبول الحرب، إذ استمرت هذه الحرب لمدة أربعة شهور، وانتهت باعتذار القوات البريطانية.
*حرب كرة القدم: وقعت هذه الحرب سنة 1969 عندما خسر منتخب “السلفادور” مباراة في كرة القدم أمام “هندوراس”، فشنت القوات السلفادورية هجوماً على هندوراس، واستمرت الحرب 4 أيام، وتسببت في مقتل 3000 شخص.
*حرب الإيمو: والإيمو هو طائر كبير لا يطير يشبه النعامة، ازدادت أعداده في أستراليا بشكل كبير سنة 1932، فقررت السلطات هناك شنّ حرب عليه لتقليل أعداده الكبيرة، وقد راح ضحية هذه الحرب 2500 طائر إيمو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق