حياة

حتى لا تدفع كثيراً.. ابتعد عن هذه المدن!

كشفت مجلة “لوبتي جورنال” الفرنسية تقريرا يستعرض قائمة أعلى المدن من حيث تكلفة المعيشة بالنسبة للمغتربين فيها. والذي جاء فيه أن هونغ كونغ هي المدينة الأغلى بالنسبة للوافدين إليها.

ونشرت المجلة مؤشر جودة الحياة المعيشية لسنة 2018 الذي أصدرته شركة “ميرسر للاستشارات”.

وذكرت المجلة أن كلاً من طوكيو وزيورخ قد احتلتا المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي في قائمة المدن الأغلى من حيث المعيشة بالنسبة للوافدين إليها.

ويُعد التقرير النسخة الرابعة والعشرين من إصدارات المؤشر، ويرصد مؤشر ميرسر تصنيفاً لـ 209 مدينة حول العالم من جميع القارات الخمس وفقا لتكلفة المعيشة للوافدين.

ويعمل المؤشر على مقارنة الأسعار المحلية لحوالي 200 خدمة أو منتج على غرار أسعار السكن، وتكاليف النقل أو الترفيه، وتعتمد الشركات متعددة الجنسيات والدول على هذه البيانات من أجل تحديد سياسة دفع الأجور للمغتربين على أراضيها.

ويعتمد المؤشر في دراسته على قياس تكلفة المعيشة بناءً على أسعار المواد الاستهلاكية وبدلات الإيجار والمطاعم والقدرة الشرائية المحلية، ويُقارنها بمدينة نيويورك، فمثلاً حصلت مدينةٍ ما على مؤشر 43% فهذا يعني أنها أقل تكلفة من نيويورك بنسبة 57%.

وغابت هذه المرة المدن الليبية عن المؤشر حيث كانت مدينة طرابلس حاضرة في التقارير السابقة، ويبدو أن صعوبة الحصول على معلومات حالت دون إضافتها.

وذكر المؤشر أن لواندا أكبر مدينة في أنغولا، تراجعت في هذا الترتيب واحتلت المرتبة السادسة بعدما تصدرت المرتبة الأولى خلال السنة الماضية.

واحتل المراتب الرابعة والخامسة مدينتا سنغافورة وسيول على التوالي.

أما المدن التي تتصدر آخر المراتب، فنذكر طشقند، عاصمة أوزبكستان، التي تحتل المرتبة الأخيرة، بينما جاءت مدينة تونس المرتبة قبل الأخيرة.

وأوضح المؤشر أن لندن هي صاحبة السعر الأعلى في العالم بالنسبة لتذكرة دخول قاعة السينما، تليها زيورخ وسيدني على التوالي.

أما أغلى سعر لكوب القهوة فكان ذلك الذي تقدمه مقاهي مدينة سيول الكورية الجنوبية، ثم مدينتي هونغ كونغ ودبي على التوالي.
عربياً جاءت مدينة أبو ظبي في المرتبة الثانية بعد دبي، والرياض ثالثاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة