أخبار ليبيا

تفاصيل سقوط الطائرة بضواحي الزاوية

قال العقيد علي الشيخي المتحدث باسم رئاسة أركان حكومة الإنقاذ الوطني إن الطائرة العمودية التي اٌسقطت كانت عائدة إلى طرابلس عندما أصابتها نيران مضادة للطائرات قرب منطقة الماية.

وكانت رئاسة الأركان بحكومة الإنقاذ أعلنت المنطقة الممتدة من جسر الـ17 غرب مدينة طرابلس حتى بوابة الصمود شرق مدينة الزاوية وشمالا حتى البحر، "منطقة عمليات عسكرية" اعتبارا من يوم أمس الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

ونبهت المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن المناطق سالفة الذكر حرصا على سلامتهم، مشيرة إلى أن هذا الاجراء يأتي عقب سقوط 13 ضحية من 19 راكبا كانوا على متن الطائرة.

وفي السياق نفسه يواصل فريق قوارب الإنقاد والهلال الاحمر البحث عن الجثث التي غرقت مع حطام الطائرة في البحر، وإلى الآن لم يتم العثور إلا على تسعة جثامين.

من جهته، نفى الجيش الوطني في الحكومة المؤقتة عَلاقته بحادثة سقوط المِرْوَحية

وقال خليفة العبيدي مدير مكتب الإعلام إن قوات الجيش تملك الشجاعة الكافية لتبني أية عملية تنفذها وحداتها في أي منطقة في البلاد، وذلك وفق ما أوردته وكالة الأنباء الليبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.