أخبار ليبيا

تشاؤم بريطاني من الجهود الأممية بليبيا

أبدى خبراء بريطانيون حذرهم تجاه نجاح الجهود الأممية الرامية لإحلال السلم الأهلي في ليبيا.

وقال البرفيسور جورج جوف الاستاذ الزائر في جامعة كنجز كوليج البريطانية في معرض رده على استفسارات النواب في جلسه استماع عقدتها لجنه الشؤون الخارجية في مجلس النواب البريطاني سمح بنشر فحواها مطلع هذا الاسبوع، أن تحديات جمة تواجه الحكومة المنوي تشكيلها برئاسة النائب السراج، من أهمها إيجاد مقر مناسب للحكومة وصلاحيات نائبي رئيس الوزراء.

وقال جوف ان فكرة انشاء منطقة خضراء في طرابلس لن تكون حلا ناجعا، بالاضافه الى  تمتع نائبي رئيس الحكومة بحق الاعتراض على أي قرار يصدر عن الحكومه، مما سيجعل الوضع معقدا.

وعبر جوف عن مخاوفه تجاه نجاح الجهود الرامية لاعاده الأمن في ليبيا لعوامل عدة قائلا: "إلى أن تحل هذه الأمور، لا أستطيع رؤية أية طريقة لايجاد حل حكومي قابل للتطبيق للأزمة في ليبيا".

 من جهتها أبدت أليسون بارجترالمحللة السياسية  تشاؤمها  حيال نجاح جهود بعثة الامم المتحدة لإحلال السلام في ليبيا، لأنها استثنت عناصر أساسية في المشهد الليبي القبلي من جهدها الحالي كون أن هذه القبائل ارتبطت بالنظام السابق.

وأضافت أن هذه القبائل والتي تعتقد أنها كانت كبش فداء الثورة، بقيت في هوامش العملية، رغم كونهم  يمثلون قرابة  2 مليون من الليبيين، ويجب على الجميع ادراك هذا الامر قبل الحديث عن اي جهد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.