العالم

تركيا تبادر لتخفيف التوتر مع الولايات المتحدة

سمحت السلطات التركية للقائم بالأعمال الأميركي في أنقرة “جيفري هوفنير”، بزيارة القس أندرو برانسون في منزِله بمدينة إزمير، مقرّ إقامته الجبرية.

الزيارة التي تمثل بادرة تركية لتحسين العلاقات المتوترة مع واشنطن، استمرت نحو 45 دقيقة، فيما لم يُدلِ هوفنير بعد خروجه من المنزل الخاضع لإجراءات أمنية مشددة، بأيّ تصريحات صحفية.

ونقل موقع DW” الإخباري الألماني، عن إسماعيل جيم محامي برانسون توقّعه إلغاء قرار الإقامة الجبرية ومنع السفر عن موكله المتهم بالتجسس والإرهاب، خلال جلسة المحاكمة التي تعقد اليوم الجمعة.

بدورها أكّدت الناطقة باسمِ الخارجية الأميركية هيذر نويرت أنَّ الولايات المتحدة تأمل من القضاء التركي إطلاق سراحِ برانسون مبيّنة في إيجاز صحفي، أنّه إن تمَّ هذا الأمر فسيعدُّ خطوة إيجابية ومهمة لتطوير العلاقات الأميركية التركية.

وتسبب اعتقال برانسون منذ عامٍ ونصف تقريبا، بأزمة سياسية حادّة بين واشنطن وأنقرة، فرضت الأولى، على خلفيتها، مجموعةً من العقوبات التي ردت عليها الأخيرة بالمثل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة