أخبار ليبيااخبار طرابلساهم الاخبار

إيضاحات الجيش حول استهداف مواقع عسكرية في مصراتة

متابعة|218

أصدرت القيادة العامة للجيش الوطني بياناً حول تمكن الجيش –الجمعة- من إسقاط طائرة مسيرة تركية من نوع TB2 في طرابلس كانت قد اقلعت من مطار مصراتة-حسب ماجاء في البيان- واستهداف مواقع قال البيان أنها عسكرية في مصراتة .

ونفذ سلاح الجو ضرباته بعد متابعة دقيقة لمعلومات استخبارية متواترة عن شحن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر والمدرعات والمعدات العسكرية المتنوعة من عدة منافذ تركية بحرية وجوية إلى المنافذ البحرية والجوية التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق –والتي وصفها البيان بالإرهابية.

ورجح البيان المنشور في الصفحة الرسمية للناطق الرسمي بإسم القيادة العامة للجيش الوطني، أن هذا الدعم التركي جاء تنفيذاً لالتزام تركيا في الاتفاق المبرم في 27 من نوفمبر الماضي، بتقديم دعم عسكري كبير ونوعي لتشكيلات حكومة الوفاق –(مقابل شرط توقيعها على اتفاقية الحدود البحرية التي تنازلت بموجبها حكومة الوفاق المزعوم عن مصالح الشعب الليبي ومصالح دول منطقة شرق البحر المتوسط) .. يضيف البيان.

واعلنت القيادة العامة للجيش الوطني خلال بيانها رصد وصول هذا الدعم العسكري التركي لمنافذ مدينة مصراته البحرية والجوية وتم تتبع نقل هذه الشحنات العسكرية من هذه المنافذ الى مواقع تخزينها المختلفة بما فيها الكلية الجوية بمدينة مصراته التي تم تخزين الطائرات المسيرة TB2 فيها لاستخدامها ضد الجيش انطلاقاً من مطار مصراته.

وأوضح البيان أنه على اثر تلك المعلومات والرصد قام سلاح الجو الليبي بالتخطيط الدقيق لاستهداف مواقع تخزين الطائرات المسيرة التركية TB2 بالكلية الجوية العسكرية بمصراتة وتم تخصيص القدرات المناسبة من سلاح الجو اللازمة لتنفيذ هذه المهمة وقد تم الليلة (مساء الجمعة) – استهداف هذه الشحنات بمواقع تخزينها وتدميرها بنجاح ودقة عالية وقد نتج عن هذه الاستهدافات انفجارات متتالية واحتراق هناقر الطائرات التركية المسيرة وقد عادت طائرات سلاح الجو الليبي لقواعدها سالمة-حسب ما أورده البيان.

وجددت القيادة العامة للجيش الوطني دعوتها إلى (عدم الزج بمدنية مصراته التي تعتبر العاصمة الاقتصادية لليبيا لأتون معركة الكرامة ، فقد أصبحت مدينة مصراته تستخدم مؤخراً وبصورة لافته في المجهود العسكري لمجموعات مسلحة تابعة لحكومة الوفاق التي باعت وتنازلت مؤخرا عن ثروات الشعب الليبي للأتراك مقابل بعض المعدات العسكرية الرخيصة والتي تم تدمير بعضها من قبل سلاح الجو الليبي).

وطالبت القيادة العامة سكان مصراته رفض تخزين هذه الذخائر قرب أحيائهم السكنية ومطالبة تجار السلاح وقادة الجماعات المسلحة بإخراج هذه الذخائر الخطرة بعيداً عن تواجد السكان المدنيين المسالمين-حسب ماجاء في البيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق