اقتصاد

بعد “بوينغ”.. “أيرباص” تُمْنح إذنا لبيع إيران طائرات رُكّاب

منحت الولايات المتحدة شركة “أيرباص” ترخيصا ثانيا لبيع طائرات لإيران، ما سيتيح للشركة مواصلة مفاوضاتها بشأن إنهاء اتفاق أبرم في شهر يناير، بحسب ما أعلنت المجموعة الصناعية الأوروبية.
وقالت الشركة: تلقينا ترخيصا ثانيا من مكتب مراقبة الموجودات الأجنبية (التابع لوزارة الخزانة الأميركية) في إطار بروتوكول تفاهم وقع في يناير 2016 بباريس.
وأضافت: سيسمح لنا ذلك بمواصلة المفاوضات مع «إيران أير» حول إنهاء اتفاق الشراء. وكانت أيرباص حصلت في سبتمبر على ترخيص أول لبيع 17 طائرة ايه – 320 للرحلات المتوسطة وايه – 330 للرحلات الطويلة.
وقال مصدر قريب من الملف إن الترخيص الثاني يغطي باقي الصفقة.
وكانت الخطوط الإيرانية الوطنية وقعت في يناير بروتوكول اتفاق مع ايرباص لشراء 118 طائرة في صفقة تراوح قيمتها بين 10 و11 مليار دولار.
من جهتها، أبرمت مجموعة بوينغ في يونيو بروتوكول اتفاق لبيع إيران نحو 110 طائرات، فيما يتعين على الشركتين الحصول على موافقة وزارة الخزانة الأميركية لإنجاز العقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق