أخبار ليبيا

انتهاء أزمة الرهائن في فندق مالي

قالت مصادر أمنية اليوم الجمعة إن موقف الرهائن في فندق بمدينة باماكو عاصمة مالي انتهى، مشيرين إلى ان قوات الأمن قتلت اثنين من المسلحين الإسلاميين الذين اقتحموا المبنى في وقت سابق من اليوم.

وقال شاهد إنه رأى الشرطة تدخل وتخرج من المبنى وهي ترافق مدنيين بعضهم جرحى.

بدوره، أكد وزير الأمن الداخلي الكولونيل ساليف تراوري في تصريح على التلفزيون الرسمي إن قوات الأمن حررت 76 شخصا.

وأعلنت جماعة متشددة أفريقية مرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن الهجوم على فندق في مالي اليوم الجمعة واحتجاز رهائن داخله.

ونشرت جماعة المرابطون المتمركزة في شمال مالي وأغلب عناصرها من الطوارق والعرب تغريدة على موقع تويتر قالت فيها انها مسؤولة عن الهجوم على فندق راديسون بلو وانها تحتجز رهائن بداخله حاليا.

وقال مسؤول أمني كبير ومسؤول في المجموعة التي تدير الفندق إن مسلحين يرددون شعارات إسلامية هاجموا الفندق الفخم الذي يعج بالاجانب في باماكو صباح اليوم الجمعة واحتجزوا 170 رهينة.

بدوره، قال متحدث باسم الجيش الأمريكي إن ستة أمريكيين كانوا ضمن من تم تحريرهم في فندق راديسون في مالي حيث احتجز مهاجمون 170 رهينة اليوم الجمعة.-(رويترز)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.