حياة

العلم يتوغل.. علاج ثوري واعد للإيدز

218TV|خاص

نجح فريق طبي من معهد “باستور” المتخصص بالدراسات الطبية المعمقة، والذي يحظى بشهرة عالمية كبيرة بهذا الإطار، في توصله إلى “مفتاح سحري” قد يكون “أول خيط ثوري” يقود إلى القضاء على مرض نقص المناعة المكتسبة، والمعروف على سبيل الاختصار العلمي باسم “إيدز”، فقد يُشكّل الاكتشاف العلمي اختراعا ثوريا للقضاء على المرض في ظل توجه لبدء اختبارات الاكتشاف الجديد على مصابين بالمرض في مشاف فرنسية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

وبحسب مجلة “سيل ميتابوليزم” الطبية، فإن الاختراع قد تمكن من الوقوف على ما أسمته الدراسة الطبية بـ”المخزن” الذي يقوم داخل جسم الإنسان بـ”تخزين الفايروس” داخل الخلايا المصابة بالمرض، إذ أن العلاج الجديد الذي سيُحْقَن على شكل مضاد طبي قوي سوف يقوم باستهداف مباشر للمخزن، لكن المجلة قالت إن العلاج في مرحلته الأولى ليس بمقدروه أن يقضي على المرض تماما، لكن العلاج يبدو ثوريا، ومن المرجح مع عمليات تطوير مستمرة للاختراع أن يقضي على المرض في غضون سنوات قليلة.

ولم تُشِر المجلة الطبية إلى الموعد الذي ستُباشِر به مشاف فرنسية اختبار العلاج وقراءة نتائجه الطبية على المصابين، فيما لم تُشِر أيضا إلى أي كلفة تقديرية للعلاج المشار إليه، والذي وصفته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأنه مقدمة لـ”علاج ثوري واعد” ضد المرض الذي شكّل لغزا محيرا للعلماء منذ اكتشافه قبل نحو ثلاث عقود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق