أخبار ليبيااهم الاخبار

السيول تقرع جرس الإنذار مُبكرا.. وتهدد بكوراث

ناشد عميد بلدية الأبرق إبراهيم امخاطرة كافة الجهات الرسمية باتخاذ إجراءات عاجلة وتوفير الإمكانيات اللازمة لبلديات المنطقة الشرقية وخاصة الأبرق وشحات، جراء الأمطار الغزيرة والسيول التي تعرضت لها الأيام الماضية.

وأشار امخاطرة لبرنامج “LIVE” على قناة “218NEWS”، الثلاثاء، إلى أن اجتماعاً عقد في الأيام الماضية مع رئيس وزراء الحكومة المؤقتة عبدالله الثني، خلص بتكليف فتحية علي حامد برئاسة لجنة الأزمة في المنطقة، مؤكداً تواصلها ووعودها بتوفير ما يلزم بأسرع وقت ممكن.

وانتقد امخاطرة ضعف الميزانيات المصروفة للبلديات في المنطقة الشرقية الأمر الذي أثر سلباً على توفير الإمكانيات اللازمة لمواجهة موسم الأمطار.

من جانبه حمّل عميد بلدية شحات حسين الحاسي، كافة الحكومات المتعاقبة مسؤولية غرق المنازل والأضرار التي تلحق بالمدن والنبى التحتية بشكل سنوي، مبينا أنه أمر مستمر منذ 40 عاما.

وأشار الحاسي إلى أن شركة المياه والصرف الصحي في المدينة لم تتلق دعما خلال السنوات الـ6 الماضية، مطالباً لجنة الطوارئ بالحكومة المؤقتة بصرف ميزانية البند الثالث من الميزانية الرسمية حتى تتمكن البلدية من توفير ما يلزم من بنية تحتية.

وناشد الحاسي رئيس الحكومة المؤقتة عبدالله الثني بأن يتخذ إجراءات عاجلة لحل أزمات البلديات وإنهاء أزمة انعدام الثقة في البلديات بصرف كامل الميزانيات لها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق