أخبار السودانالعالم

السودان.. قوى التغيير تُلمّح لفشل الوساطة الإثيوبية

عصيان مدني وإضراب سياسي مفتوح، أعلن عنهما تحالف قوى الحرية والتغيير المعارض في السودان اليوم ويستمران حتى تسليم السلطة لحكومة مدنية، ردا على التصعيد الخطير الذي انتهجه المجلس العسكر الانتقالي الحاكم، واستخدامه القوة في فض الاعتصام أمام مبنى وزارة الدفاع ما أسفر عن سقوط أكثر من مئة قتيل.

إعلان يشكل دليلا على فشل جهود الوساطة الإثيوبية التي قام بها رئيس الوزراء آبي أحمد، خلال زيارة التقى خلالها الأطراف السودانية، في محاولة لتقريب وجهات النظر بينهما، وقد تمسكت المعارضة بتشكيل لجنة تحقيق مستقلة بالأحداث الأخيرة التي أدت إلى سقوط قتلى، إضافة لتقديم المجلس العسكري تعهدا بتسليم السلطة لحكومة مدنية.

المجلس اعتبر زيارة آبي ناجحة، شاكرا في بيان حكومة إثيوبياعلى مبادرتها الكريمة وحرصها على تقريب وجهات النظر مؤكدا انفتاحه وحرصه على التفاوض للوصول إلى تفاهمات مرضية تقود إلى تحقيق التوافق الوطني والعبور بالفترة الانتقالية إلى بر الأمان، في حين شككت المعارضة في نواياه خاصة بعد اعتقال اثنين من قادة الحركة الشعبية بعيد مغادرة آبي الخرطوم.

شوارع العاصمة شهدت أمس حركة مكثفة وأقبل الناس على المحلات لشراء المواد الأساسية فيما يبدو أنه استعداد للبقاء في البيوت استجابة للعصيان المدني، في وقت تستمر فيه الحكومة بقطع خدمة الإنترنت تجنبا لنقل ما يحدث بصورة مباشرة تفضح التجاوزات التي تمارس ضد المدنيين العزل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق