أخبار ليبيااهم الاخبارحياة

“الأرجوحة” تقليد غدامسي يُحافظ على بريقه

تنفرد مدينة غدامس بتمسكها الواضح بالعادات والتقاليد التي تتوارثها الأجيال، ومن بين عادات سكانها خلال أيام عيد الفطر إقامة تقليد “الأرجوحة” الذي يُسمى باللهجة الغدامسية “سارجيحا”.

وعادة ما يُقام يوم “الأرجوحة” مساء أول أيام العيد، حيث يتم تجهيز الأرجوحة وتعليقها بين نخلتان متجاورتان بإحدى المزراع أو الميادين العامة بالمدينة القديمة.

الدرجيحة
الدرجيحة

ويتجمع الصبيان “العراقب” وهم الذين يصومون رمضان للمرة الأولى، ويلتقون بمكان الأرجوحة مع عدد من كبار السن ويتبادلون أطراف الحديث حول رمضان والعيد، ليقوم الكبار بدورهم بشكرهم وتشجيعهم ومدحهم لأنهم نجحوا في صيام شهر رمضان كاملاً، ويتم توزيع الشاي والحلويات الغدامسية المتنوعة بمكان إقامة الأرجوحة.

ويلتقي بمكان الأرجوحة الكبار والشباب والعراقب والأطفال ويتم تبادل التحايا والتهنئة في مشهد يسوده الود بين جميع الفئات بالمدينة، ومن ثم يُطلق العنان للأطفال للاستمتاع باللعب بالأرجوحة، ويقوم الكبار بمشاركتهم أجواء اللعب مع استعمال بعض المصطلحات الغدامسية الحماسية لتقوية دفع الأرجوحة أو إيقافها.

وعلى الرغم من تطور الحياة بكافة جوانبها، إلا أن أهالي مدينة غدامس مازالو يحرصون على تمسكهم بهذه التقاليد ليتوراثها الأجيال، لما تحمله في طياتها معانٍ تُشجع الأجيال القادمة على التراحم والتلاقي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة