اهم الاخباررياضة

الخوجة يكشف لـ(218) سبب تدهور “قدم الصالات” في ليبيا 

218TV.net خاص

مهند نجم

يتنامى اهتمام وشغف الشباب الليبي يوما بعد آخر بكرة القدم داخل الصالات، التي تحوز منذ سنوات “شعبية عالية”، خصوصا بعد تألق منتخبيا الوطني عربيا وأفريقيا في هذه اللعبة، وحتى على نطاق عالمي إذ حقق لقب البطولة العربية عامي 2007 و2008، ثم بطلا لأمم أفريقيا 2008 ، فيما ترشح لبطولتي عالم 2008 و2012 .

الانطباع السيء والمؤلم حاليا أن منتخب فرسان المتوسط الذي يعيش حالة من الفوضى، رغم ماضي إنجازاته، لكن من أجل إيضاح الصورة، والإضاءة على واقع هذه اللعبة، فقد أجرى موقع قناة (218) لقاء مع واحد من نجوم  اللعبة في زمن الإنجازات، حيث أرجع تدهور مستوى اللعبة إلى عدم اهتمام اتحاد الكرة والأندية، إضافة إلى الشح والقلة في صرف ميزانيات الأندية.

يقول اللاعب فتحي الخوجة لموقع قناة (218) إن من أسباب التدهور أيضا، عدم وجود دورات تدريبية للمدربين الراغبين في التطور، وعدم وجود مبادرات لصقل مواهب الشباب الليبي في هذه اللعبة التي تكتسب اهتماما دوليا وقاريا مُتزايدا، عازيا ظهور المنتخب الليبي بـ”شكل شاحب” في البطولة الأفريقية الأخيرة التي جرت في جنوب أفريقيا إلى  “استعداد مُتأخر” للمنتخب، إذ أن المدرب جاء قبل أسبوعين من البطولة، إضافة إلى ذلك ذلك عدم توفر أبسط الامكانيات، حتى على مستوى “مصروف جيب” للاعبين، وهو أمر ينطبق حتى على وجبات الطعام.

ويقول الخوجة أن المدرب الأفضل في الصالات الليبية كان الصربي “ماتو ستانكوفيتش”، لأنه عرف كيف يُوظّف اللاعبين، والدليل على هذا الأمر هو حصد لقب أمم أفريقيا الوحيد على يد المدرب الصربي.

أما عن استعدادات أندية اللعبة حاليا لانطلاق الموسم الجديد فيرى الخوجة أن أندية مثل النصر والتحدي والنجمة “بارقة أمل” لعودة كرة القدم داخل الصالات إلى “وضعها الطبيعي”، فيما لا يمانع في عودته إلى المنتخب الوطني في حال تم إستدعاؤه من جديد، مُتعهدا ببذل قصارى جهده من أجل هذه العودة، ليكون المنتخب الوطني صاحب “عودة مرعبة” إلى الملاعب القارية والعالمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق