أخبار ليبيا

“التناقضات الليبية” تجتمع في تونس

تقرير | 218

اجتمعت شخصيات ليبية تمثل توجهات وأيدويولوجيات كان لها تأثير في المشهد الليبي لسنوات، على مائدة واحدة وفي لقاء مختلف بأحد قاعات فندق رمادا بتونس وبتنظيم من فريق صناع السلام، حيث اجتمع ممثلون عن أحزاب وتيارات قيل إن هدفهم البحث في آلية للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد .

ومن بين الحاضرين مندوب ليبيا الأسبق لدى الأمم المتحدة عبدالرحمن شلقم ورئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل ورئيس حكومة فجر ليبيا عمر الحاسي والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين عبدالرزاق العرادي وعضو المجلس الوطني الانتقالي السابق عبدالحفيظ غوقة وأشخاص من النظام السابق منهم عضو مايعرف باللجان الثورية صالح إبراهيم إضافة إلى عدد من المستقلين وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني وحضره أيضا المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة والسفير الألماني لدى ليبيا.

المعلومات التي خرجت بها 218 من هذا الاجتماع هو أنه جاء ضمن سلسلة لقاءات سابقة جمعت شرائح مختلفة بهدف الخروج بميثاق أسموه العقد الاجتماعي. وإن كانت محاور هذا الاجتماع غير واضحة المعالم إلا أنها جاءت تحت عنوان عريض وهو السلام في ليبيا وكيفية وقف القتال والعودة إلى المسار السياسي.

لقاء يفتح باب التساؤل حول مدى جدية الحاضرين في طرح النقاط الجوهرية المتعلقة بالأزمة إضافة إلى الآلية التي اجتمعوا من أجلها وهل اتفقوا عليها أم لم يتفقوا؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق