أخبار ليبيا

التعرّف على منفذ هجوم تونس

أعلنت تونس اليوم على لسان وزير داخليتها، ناجم الغرسلي، عن التعرف على هوية منفذ الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي في تونس العاصمة، الثلاثاء الماضي.

وقال الغرسلي، في تصريح صحفي بمقر البرلمان: "تم التعرف، بفضل مجهودات مشتركة بين الأمن والحرس والوحدات الأمنية المختصة والمخابر العلمية والجنائية والشرطة الفنية على هوية الانتحاري منفذ الهجوم الإرهابي، وثبت ذلك علميا بواسطة التحليل الجيني، وهو ما سيسهل الكشف عن ملابسات العملية الإرهابية".

وأضاف أن "الإعلان الآن عن هوية الانتحاري ليس من مصلحتنا".

 وتابع الوزير أنه "من خلال هوية الانتحاري، التي تم تحديدها اليوم، لا صحة ولا وجود للأخبار حول انتماء هذا العنصر الإرهابي لا لسلك الأمن، بما في ذلك الأمن الرئاسي، ولا للمؤسسة العسكرية".

وتداولت بعض وسائل الإعلام المحليّة "أخبارا عن أن منفذ العملية كان أمنيا معزولا".

وأوضح الغرسلي أن "عملية البحث عن الضالعين في العملية تتم بجملة من المداهمات الكبيرة والملاحقات لكل الأطراف المشبوهة، والتي يمكن أن تكون لها يد في هذه العملية الإرهابية، طبق القانون وبتنسيق المحكمة مع النيابة العمومية وقضاة التحقيق والسلطة القضائية".

وأردف قائلا إنه "تم إلقاء القبض على عديد العناصر الإرهابية والأبحاث متواصلة، ولا يمكن استباق الأحداث بتوجيه الاتهام إلى أي شخص أو جهة، ولكن المؤكد أنه عمل إرهابي استهدف تونس وشهداء الأمن الرئاسي والشعب التونسي".

وقال الوزير أيضا أنه "رغم تحسن الوضع الأمني فإن التهديدات مازالت موجودة، خاصة أنّ الوضع الليبي لا يزال على حالته معقدا و فيه الكثير من الشبكات الإرهابية الناشطة، والكثير ممن يريد استهداف تونس".

واستهدف هجوم إرهابي، تبناه تنظيم داعش في بيان نشر على الإنترنت، أمس الأول الثلاثاء، حافلة تقل عناصر من الأمن الرئاسي في شارع محمد الخامس وسط العاصمة تونس، مخلفًا قتلى وجرحى.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.