حياة

البريطانيون على وشك الحرمان من الشوكولاتة التي يحبونها

كشفت صحيفة “إندبندنت” البريطانية عن نفاد وشيك لمنتجات شركة “مارس” الشهيرة لتصنيع الحلوى والشوكولاتة من بريطانيا بأكملها في غضون أقل من أسبوعين.

تقرير للصحيفة أرجع هذا الأمر لحالة الفوضى والضبابية التي تسود المشهدين السياسي والاقتصادي في بريطانيا بسبب عدم التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي “البريكست”.

ووفقا للصحيفة فقد أخطر القائمون على “مارس” وزير الدولة البريطاني للبيئة والغذاء والشؤون الريفية “مايكل جوف”، خلال اجتماع عقده مع وفد من أعضاء اتحاد الأغذية والمشروبات البريطاني الذي يضم ممثلين عن كبريات شركات تصنيع واستيراد السلع الغذائية في البلاد، بأن الشوكولاتة التي تنتجها الشركة تعتمد على عنصرين إنتاجيين رئيسيين يتم استيرادهما من خارج بريطانيا، وبأن مخزون الشركة من هذين المكونين قد ينفد تماما في غضون بضعة أيام في حال أُغلق ميناء “دوفر” البريطاني في وجه الواردات بسبب حالة الجمود الحالية فيما يتعلق بـ”البريكست”.

وبحسب تقرير “اندبندنت” فإن التحذيرات قد تصاعدت منذ العام الماضي بشأن احتمال حدوث ارتفاعات هائلة في أسعار المكونات التي تستوردها بريطانيا لاستخدامها في صناعة الحلويات بسبب عدم التوصل إلى اتفاق بشأن “البريكست” لتأتي تحذيرات “مارس” الأخيرة بشكل مفاجئ، وتنذر البريطانيين بحرمانهم من أحد أكثر أنواع الشوكولاتة شعبية لديهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى